18-08-2019 10:30 مساءً

اقتصاد


مجلس نينوى: خوّلنا النجيفي لمقاضاة اكسون موبيل لا لمفاوضتها

عدد القراء : 7255

8
مجلس نينوى: خوّلنا النجيفي لمقاضاة اكسون موبيل لا لمفاوضتها

03-09-2012 10:24 AM

الفرات -


كشف رئيس لجنة النفط والطاقة في مجلس محافظة نينوى محمد الجبوري، أمس الاحد، عن ان المجلس لم يخول المحافظ التفاوض مع الشركات النفطية، وانما خوله برفع دعاوى قضائية بحقها لقيامها بعمليات التنقيب عن النفط في المحافظة، فيما أكد الاخير عملية التخويل وعدّ النفي دفعا سياسيا.

وقال الجبوري في تصريح لموقع 'شفق نيوز'، ان 'محافظ نينوى اثيل النجيفي يدّعي اليوم بان المجلس خوله التفاوض مع الشركات الامريكية في اطار برنامج التنقيب عن النفط في عموم محافظة نينوى وهو المسؤول الاول والاخير بالتفاوض مع هذه الشركات الامريكية في المحافظ وليس المجلس'.

واوضح الجبوري ان 'تصريحات النجيفي بشأن تخويله المجلس للتفاوض يعد امرا غير قانوني'، مؤكدا ان 'المجلس لم يخول المحافظ التفاوض خاصة مع شركة اكسون موبيل النفطية الامريكية'.

وبين الجبوري ان 'المجلس لديه مذكرات وارواق رسمية وثبوتية تؤيد صحة ادعائه'، مشددا على ان 'هذه الاوراق تثبت تخويل المحافظ رفع دعاوى قضائية ضد الشركات الامريكية وليس التفاوض معها'.

واشار الجبوري الى ان 'عملية استخراج النفط داخل الحدود الادارية للمحافظة أمر يخصها؛ حيث ان هذه الاراضي تابعة لها'، مؤكدا ان 'استخراج النفط فيها اجراء غير قانوني ومرفوض من قبلها واي عملية تقوم بها شركة اكسن موبيل في محافظة نينوى يعد ايضا غير قانوني'.

من جهته انتقد محافظ نينوى اثيل النجيفي في حديث لـ'شفق نيوز'، تصريحات المجلس بشأن عدم تخويله التفاوض مع الشركات النفطية؛ لافتا الى ان 'رئيس لجنة النفط والطاقة في مجلس نينوى مع اغلب اعضاء المجلس ونائب رئيسه دلدار الزيباري يدّعون عدم تخويل المحافظ التفاوض مع شركة اكسن موبيل الامريكية'.

وقال ان 'هذا الامر تم من قبلهم في مؤتمر صحفي ضم عشرات الصحفيين من ابناء المحافظة'.

وتابع النجيفي ان 'البعض من اعضاء مجلس المحافظة ونائب رئيسه بدأوا يتملصون من اجراء التخويل للتفاوض مع شركة اكسون موبيل'، مؤكدا ان 'هناك جهات سياسية تدفعهم لاطلاق مثل هذه التصريحات'.

Bookmark and Share


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الفرات الإخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الفرات الإخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
عدد التعليقات : 1
  03-09-2012 08:55 PM
الى متى يبقى المسوءول العراقي واطن بثروات الشعب العراقي حسب مزاجه وكائنها نزلت عليه بوحي وينسى المواطن الذي اوصله لهذا الحال وينسى لابد من يوم يعود عليه التاريخ ويحاسبه بقوة على افعاله


اضافة تعليق :
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :