26-08-2019 11:27 مساءً

محليات


اغتصبها أخوها وقتلها اهلها ... وتظاهرات نسائية منددة في السليمانية

عدد القراء : 18043

8
اغتصبها أخوها وقتلها اهلها ... وتظاهرات نسائية منددة في السليمانية

08-08-2012 11:12 AM

الفرات -


تظاهر العشرات من ممثلي المنظمات النسوية بمحافظة السليمانية، امس الثلاثاء، امام مديرية مناهضة العنف ضد النساء بقضاء كلار، للمطالبة بالتحقيق في أسباب تسليم الشرطة لفتاة في القضاء لذويها ومقتلها بعد ذلك بداعي الحفاظ على الشرف.

وقالت مدير منظمة الناس للتنمية في السليمانية بهار منذر في تصريح لوكالة 'السومرية نيوز'، إن 'التجمع امام مديرية متابعة العنف ضد النساء في قضاء كلار يأتي احتجاجاً على تسليم المديرية المذكورة فتاة كانت بعهدتها بسبب تعرضها للاغتصاب على يد اخيها لذويها الذين قاموا بقتلها بداعي الحفاظ على شرف الاسرة'.

وأضافت 'رفعنا مذكرة الى رئيس الاقليم، ورئيس الحكومة، ووزير العدل، ووزارة الداخلية بسبب الاهمال الحاصل في مديرية مناهضة العنف'، مطالبة 'بفتح تحقيق فوري في كيفية تسليم ضحية الى اسرتها من قبل المديرية المذكورة'.

واشارت مديرة منظمة الناس للتنمية الى أن 'الضحية 'ن. ر.' التي كانت في السادسة عشر من العمر اعترفت امام الشرطة بان المولود الذي وضعته في المستشفى هو نتيجة تعرضها للاغتصاب على يد أخيها، لكن الشرطة اخفت المعلومة عن الرأي العام، وسلمت الفتاة لذويها الذين قتلوها قبل يوم من الجلسة الاولى لمحاكمة شقيق الضحية بتهمة الاغتصاب'.

وتضمنت التظاهرة الاحتجاجية توجه الناشطات الى مقبرة قضاء كلار، وهناك القيت كلمات وشعارات من قبل المشاركات دانت قتل الفتاة نيكار، طالبت بمحاكمة عادلة لجميع الذي اوصلوا الضحية الى هذه النهاية المحزنة. وثم توجهت المتظاهرات باتجاه مديرية متابعة العنف ضد النساء في القضاء.

بدورها، قالت الناشطة في منظمة المساعدة القانونية للنساء شنكة رحيم في تصريح لذات الوكالة إن 'الفتاة كانت قد اغتصبت من قبل اخيها بداية العام الماضي وقد اعترفت امام الشرطة بذلك واعتقل اخيها المغتصب وحكم عليه بالسجن المؤبد'، مضيفة 'وبعد قرار الحكم اعيدت الفتاة وفي ظروف غامضة من مأوى للمعنفات تابع لمديرية متابعة العنف ضد المراة في القضاء الى اسرتها وقام اخيها الثاني بقتلها بالسكين وهو الآن معتقل لدى الشرطة'.

الى ذلك، قال مصدر في مديرية شرطة متابعة العنف ضد النساء في قضاء كلار، إن 'المديرية سلمت نيكار وطفلها لذويها حزيران الماضي بعد اخذ تعهد منهم بعمد المساس بها، لكنها قتلت في شهر تموز، والآن هناك ثلاثة اشخاص معتقلين على ذمة القضية اثنان منهم شقيقا الضحية'.

يذكر ان قضاء كلار 140 كم جنوب غرب السليمانية هو مركز ( ادارة كرميان)، وتطلق مفردة كرميان على المناطق الحارة من اقليم كردستان، ويصل عدد سكان القضاء الى نحو 276 الف نسمة.

Bookmark and Share


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الفرات الإخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الفرات الإخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
عدد التعليقات : 5
  08-08-2012 07:20 PM
هذا البطل المغوار الذي قتل اخته بدافع الشرف لما لم يفعل الشيء نفسه مع اخيه المجرم الاول في القضيه .. منتهى الخسه والجبن ان تكون بطولاتنا على نسائنا وبناتنا ولكن ماذا نفعل نفعل فنحن في عصر الجهله والمتخلفين
  09-08-2012 03:08 PM
ولماذا لم يقتلو اخوها الاول ان كانو يدعون المحافظة على الشرف
  09-08-2012 05:13 PM
في المجتمعات الشرقيه تحدث مثل هذه الحالات ونرى خطأشخص واحد جر الى قتل الفتات وسجن الجاني بالمؤبد واحتمال اعدام الاخ الثاني وسجن اخرين
لتلافي مثل هذه الامور على المنظمات النسويه الضغط على اصدار تشريع يلزم الجهات التحقيقيه والقظائيه تسليم المجني عليها الى احدى المنظمات لتتولى حمايتها وتاهيىء لهى السكن والتوظيف وهذا اجدى من الاحتجاج والتظاهر
  11-08-2012 08:41 PM
لولا ان هذه الامه هي امه محمد وال محمد ومما خصهم الله بكرامته لمسخ هذه الامه كما مسخ الامم التي قبلها وعلى امور بسيطه كانت مثل عقر الناقه وقوم لوط ونرى اليوم مثل هذه الامور العشرات ولكن القضاء لا يبوح بها وانا على درايه بها ولكن الى الله المشتكى
  11-08-2012 10:03 PM
لا حولة ولا قوة الا بالله

اللهه يستر من هذا الجيل

شباب بس دايحة وتتسكع بالشوارع وتكبسل


اضافة تعليق :
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :