27-06-2019 04:00 مساءً

سياسة


دجل أمريكي : ماكغورك يتعهد امام الكونغرس بدعم الديمقرطية في العراق والتعامل المنفتح مع جميع الفرقاء !

عدد القراء : 5888

8
دجل أمريكي : ماكغورك يتعهد امام الكونغرس بدعم الديمقرطية في العراق والتعامل المنفتح مع جميع الفرقاء !

07-06-2012 09:49 AM

الفرات -



قال مرشح الرئيس الاميركي باراك أوباما لمنصب سفير واشنطن إلى العراق، بريت ماكغورك انه سيكون حارسا من اجل ان لا تتراجع عن المكاسب الديمقراطية الهشة في العراق، معتبرا تلك المهمة على رأس جدول اعماله اذا ما تمت الموافقة على تسميته سفيرا جديدا في العراق.
وقال بريت ماكغورك، وهو متخصص في شؤون العراق وعمل في ادراتي أوباما والرئيس السابق جورج دبليو بوش، مخاطبا اول امس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ لدى جلسة الاستماع الخاصة بتسميته سفيرا انه سيكون عيون بلاده المفتوحة على الضغوط التي يتعرض اليها النظام السياسي في العراق.

وقال ماكغورك 'لأول مرة في تاريخ العراق الحديث، تبدو السياسة هي الساحة الرئيسية عن المشاركة بين جميع الطوائف العراقية المختلفة والأعراق، وهذا هو الخبر الجيد'، مستدركا ان 'الخبر السيء هو أن هناك اختلافات واسعة التي لا تزال تهدد الإطار المؤسسي الذي أنشئ بموجب الدستور العراقي. إنني أشعر بقلق بالغ إزاء هذا الوضع.'

وتعهد ماكغورك للمساعدة في ادامة 'التعاون عبر الخطوط الحزبية والدينية للمساعدة على الحد من تأثير الشخصيات الفردية.'

لكن ما يقولعه ماكغورك حول انفتاحه على القوى العراقية المختلفة يصطدم بما تشكو منه 'القائمة العراقية' فيقول احمد المساري النائب عنها 'هذا السفير المعين لديها علاقات مع أطراف معينة في البلاد' في اشارة الى صلات قيل انها جمعته مع القوى الشيعية الحاكمة وتحديدا مع رئيس الوزراء نوري المالكي.

في شهادته أمام الكونغرس، لم يتوقف ما كغورك مباشرة حيال النقد الموجه لعلاقاته الخاصة مع القوى الشيعية الحاكمة، ولكن تعهد بالعمل مع الزعماء من كل الجهات. وقال ايضا انه 'سيسعى لزيارة اقليم كردستان مرة اسبوعيا، متبجحا انه سيفعل 'كل ما هو ممكن لضمان انتخابات مجالس المحافظات 2013 والانتخابات الوطنية العامة في عام 2014 وبطريقة حرة ونزيهة، وفي الوقت المحدد لها'.
ماكغورك تعهد أيضا للمساعدة في تقليص حجم الوجود الاميركي في العراق، والمساعدة في تطوير قطاع النفط في البلاد، وتعزيز التعاون الأمني، ومساعدة بغداد مقاومة ما وصفه ب 'النفوذ الايراني لا مبرر له'.

كما تعهد أيضا للعب دور وساطة بين العراق وتركيا، والمساعدة في قضية امدادات المياه بين البلدين.

عن 'ساحات التحرير' من علي الشمري

Bookmark and Share


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الفرات الإخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الفرات الإخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
عدد التعليقات : 0
لا يوجد تعليقات


اضافة تعليق :
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :