17-07-2019 09:24 مساءً

الرياضة


نسر ألمانيا في انتظار توهج جناحه المكسور

عدد القراء : 3325

8
نسر ألمانيا في انتظار توهج جناحه المكسور

22-10-2018 01:33 PM

الفرات -

 

يستعد بوروسيا دورتموند الألماني، لمواجهة صعبة على ملعبه سيجنال إيدونا بارك، أمام أتلتيكو مدريد الإسباني، الأربعاء المقبل، ضمن منافسات الجولة الثالثة من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

ويدخل دورتموند، المباراة على أمل مواصلة انطلاقته المميزة هذا الموسم، على الصعيدين المحلي والقاري، إذ يحتل صدارة البوندسليجا، فضلًا عن تقاسمه صدارة مجموعته مع أتلتيكو مدريد في دوري الأبطال.

ويمتلك بوروسيا دورتموند في جعبته 6 نقاط، بالتساوي مع الروخي بلانكوس، لكنه يتفوق بفارق الأهداف.

ويرغب رجال لوسيان فافر، مدرب بوروسيا دورتموند، في إيصال رسالة، بأن نسر ألمانيا لم يعد مكسور الجناح، وأن طموحات الكرة الألمانية، لا يحملها بايرن ميونخ بمفرده.

انطلاقة استثنائية وصلابة دفاعية

حقق دورتموند، انطلاقة استثنائية هذا الموسم، بعدما نجح في تجنب الخسارة في كافة مبارياته محليًا وأوروبيًا، إذ حقق فوزين في دوري الأبطال، بجانب 6 انتصارات وتعادلين في البوندسليجا.

ولم يتذوق أسود الفيستيفال، طعم الخسارة هذا الموسم، وهو ما يسعى لوسيان فافر، مدرب الفريق الألماني، لمواصلته عند مواجهة أتلتيكو مدريد.


وخلال أول جولتين في دوري الأبطال، نجح دورتموند في الحفاظ على نظافة شباكه مرتين، بعد التغلب على كلوب بروج البلجيكي وموناكو الفرنسي (1-0) و(3-0)، ليتسلح الفريق بدفاعه الصلب خلال مواجهة أتلتيكو، الشرس هجوميًا.

جناح مكسور

لم يستطع دورتموند، محاكاة موسمه الاستثنائي (2012-2013)، بعدما تخطى ريال مدريد الإسباني في نصف نهائي دوري الأبطال، ليعبر إلى المباراة النهائية، لمواجهة بايرن ميونخ، قبل الخسارة على يد الأخير (1-2).

وحاول دورتموند، تكرار ما فعله في هذا الموسم الاستثنائي، تحت قيادة مدربه السابق يورجن كلوب، الذي يدرب حاليًا ليفربول الإنجليزي، لكن كافة محاولاته فشلت، خاصة مع توديع البطولة من دور المجموعات في الموسم المنصرم، بعدما حل ثالثًا خلف توتنهام وريال مدريد.

Bookmark and Share


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الفرات الإخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الفرات الإخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
عدد التعليقات : 0
لا يوجد تعليقات


اضافة تعليق :
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :