24-06-2019 06:49 مساءً

عربي و دولي


مفاوضات بين واشنطن وطالبان في الدوحة تثير قلق كابول

عدد القراء : 2728

8
مفاوضات بين واشنطن وطالبان في الدوحة تثير قلق كابول

18-10-2018 11:29 AM

الفرات -

 

نفى مجلس السلام الأعلى في أفغانستان، مزاعم حول تطرّق مباحثات جرت بين مبعوث واشنطن الخاص إلى أفغانستان زلماي خليل زاد وممثلي حركة طالبان في قطر إلى مسألة سحب القوات الأجنبية من البلاد.

وقال رئيس المجلس محمد أكرم خبلواك، إن “الأفغان لن يقبلوا سحب القوات الأجنبية حتى انتهاء الحرب واستتباب الأمن وترسخ الاستقرار في البلاد”.

وأضاف خبلواك، الذي يشغل منصب مستشار الرئيس الأفغاني، أن “التقارير التي تفيد بأن طالبان والولايات المتحدة بحثا قضية سحب القوات الأجنبية غير صحيحة، ونرفض ذلك تماما”.

وأوضح المسؤول الأفغاني أنه رغم أن انسحاب القوات الأجنبية والإفراج عن المعتقلين من مسلحي طالبان كانا من أهم المطالب الرئيسية للحركة وشروط مسبقة لبدء المحادثات، إلا أنه لم يتم حتى الآن مناقشتها.

ووصف عدد من المشاركين في المؤتمر التقارير الإعلامية، التي تسربت عقب اللقاء بين ممثلي حركة طالبان وزلماي خليل زاد بشأن التطرق لقضية انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان، بـ”المثيرة للقلق”.

وقال المحلل السياسي وحيد مزده، وهو أحد المقرّبين لطالبان، إن “مطلب طالبان الأساسي هو خروج القوات الأميركية، ولا أدري إن كان هناك أي حديث بهذا الشأن”.وأضاف مزده “إذا قبلت طالبان بوجود القواعد الأميركية مثل (باغرام) بمقاطعة باروان و(شوراب الجوية) بولاية هلمند، فلن تكون هناك حقوق إنسان أو حقوق للمرأة”، فيما قال نائب رئيس مجلس السلام الأعلى، عطا الله سالم “على واشنطن أن تأخذ في الاعتبار استقرار أفغانستان وأمنها في محادثات السلام مع طالبان”.

وأضاف سالم أن “مسألة مناقشة انسحاب القوات الأجنبية يمكن مناقشتها على المستوى الوطني بمجرد انتهاء الحرب واستعادة الأمن في البلاد”. وكانت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية أفادت بأن زلماي خليل زاد التقى، الأربعاء الماضي، ممثّلين من حركة طالبان في العاصمة القطرية الدوحة.

ونقلت عن مسؤول مطلع -لم تسمه- إشارته إلى أن اللقاء يأتي ضمن مبادرات الولايات المتحدة للتوصل إلى نتيجة في الحرب الأفغانية المستمرة منذ 17 سنة.

وأكّدت أن هذه هي المرة الثانية التي يلتقي فيها مسؤولون أميركيون بممثّلي طالبان خلال الشهور الأربعة لأخيرة.

ولفتت إلى عدم توفر معلومات حول فحوى لقاء الدوحة، فيما لم يصدر تعليق من وزارة الخارجية الأميركية حول اللقاء.

Bookmark and Share


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الفرات الإخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الفرات الإخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
عدد التعليقات : 0
لا يوجد تعليقات


اضافة تعليق :
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :