مقالات


السيد الصدر والبحث عن مكامن الفساد والخيانة !

عدد القراء : 1109

8
السيد الصدر والبحث عن مكامن الفساد والخيانة !

16-10-2018 03:01 PM

الفرات -


من حق السيد مقتدى الصدر أن يدعو من روح وطنية إلى تخليص البلاد من الفساد والخونة ، وهي دعوة يشاطره فيها كل عراقي وطني حقيقي ..
لكن الصدر فاته إن يسبق تغريدته التي خصّ فيها السنّة ، وتلميحاً لأهم قادة المكون الشيخ خميس الخنجر، أن يوجه دعوته ، التي جاءت في تغريدة على تويتر ، بدعوة الأحزاب الشيعية وتياره من ضمنهم ، الى إلقاء الفاسدين والخونة في مزبلة التأريخ ..
ونسال السيد الصدر بكل إحترام :
من الذي أوصل العراق إلى الدرك السفل في مستويات الفساد المالي والاداري وفق أكثر معايير العالم شفافية ؟
ومن أوصل البلاد إلى أن تكون عاصمة العراق كأسوا مكان للعيش في العالم للمرة السادسة على التوالي ؟
ومن أوصل العراق كأخطر مكان للعمل الصحفي في العالم ؟
الإجابة لاتحتاج إلى كثير ذكاء وتفحص وإستنتاج :
إنها الأحزاب المتنفذة في مصائر البلاد والعباد ..!
ومن هي الأحزاب المتنفذة :
إنها الأحزاب الشيعية ومنهم تيار السيد الصدر نفسه الذي له حصص قوية في الوزارات والوكالات والمناصب الخاصة ، بل عن بعض المؤسسات الحكومية 'قفل ' على جماعة التيار الصدري !
وجميع المناصب التي شغلها قياديون في التيار الصدري عليهم ملفات فساد في هيئة النزاهة ، وبعضها ملفات كارثية ، لكن المشهد السياسي العام بفعل ' لك ولي ' لايسمح بكشف تلك الملفات حالها حال ملفات بقية الأحزاب الشيعية ، ولايفوتنا أن نذكر السيد الصدر ، إن ضياع الف مليار دولار من خزائن الدولة العراقية كانت بتحكم حزب الدعوة والمجلس والتيار والفضيلة وووو..وكلّها أحزاب شيعية خالصة مخلصة !
إما موضوع الخيانة فيبدو إن السيد الصدر لم تسعفه ذاكرته حين خرجت وتخرج قيادات في احزاب شيعية تعلن ولائها المطلق لإيران ليس كإتجاه أيديولوجي مرجعي وإنما كتوجه سياسي يتعارض تماما مع المصلحة الوطنية العراقية ..ونذكره إن إحدى هذه القيادات قالت بوقاحة ومن على شاشات الفضائيات ' لوحصلت حرب بين العراق وإيران سنقاتل مع ايران ' !
فما هي معايير الخيانة عند السيد الصدر ؟!
والغريب عن السيد الصدر إلى فترة قريبة كان يغازل الكتل السنية بتغريدات معروفة ، وخصوصاً بينه وبين الشيخ هميس الخنجر ، الذي أجابه بتغريدة نوايا حسنة لفتح صفحة جديدة من العلاقات بين القوى السياسية العراقية ، تلك الداخلة في العملية والتي كانت رافضة لها .
والغريب أيضاً أن تأتي تغريدته التي استفزّت المكون السني شعباً وقيادة ، جاءت في وقت يجري الحديث بقوة عن تحالفات الفضاء الوطني الذي سيضم الجميع .. وحقيقة لانريد أن نذهب إلى إستنتاج كون التغريدة هي عامل ضغط على عادل عبد المهدي المكلف بتشكيل الوزارة لإبعاد قيادات سنيّة لها وزنها ، وتحديدا الشيخ الخنجر ، الذي يتراس تحالف المحور الوطني الذي يضم 64 برلمانيا من ممثلي المكون السني !
طبعاً نؤيد كلّنا مع السيد الصدر إبعاد الفاسدين والخونة من كل مساحة البلاد والمشهد السياسي ومواقع اتخاذ القرار السياسي والإقتصادي ، وسنكون معه لو إنه وجه تغريدة تدعو الجميع بما فيهم تياره ، لتنظيف الصفوف من أجل عراق بلا فساد وخيانات ..
لماذ فعل الصدر ذلك ؟ الجواب الشافي من حصته !!

Bookmark and Share


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الفرات الإخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الفرات الإخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
عدد التعليقات : 0
لا يوجد تعليقات


اضافة تعليق :
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :