اقتصاد


النفط يواصل خسائره مع تراجع الأسواق وارتفاع المخزونات

عدد القراء : 695

8
النفط يواصل خسائره مع تراجع الأسواق وارتفاع المخزونات

11-10-2018 01:54 PM

الفرات -

 

تراجع النفط إلى أدنى مستوياته في أسبوعين اليوم الخميس مواصلا خسائره من الجلسة السابقة وسط اضطرابات في أسواق الأسهم العالمية، ومع تأثر الأسعار أيضا بتقرير يظهر ارتفاع مخزونات الخام الأميركية أكثر من المتوقع.

وانحسرت المخاوف بشأن المعروض بعد نجاة أصول النفط على ما يبدو من الإعصار مايكل الذي ضرب فلوريدا وإن تسبب في حالة وفاة واحدة على الأقل وأضرار واسعة النطاق.

وبحلول الساعة 06:24 بتوقيت غرينتش، كانت العقود الآجلة لخام برنت منخفضة 1.15 دولار بما يعادل 1.4 بالمئة إلى 81.94 دولار للبرميل.

ولامس الخام في وقت سابق أدنى مستوياته منذ 27 سبتمبر أيلول عند 81.35 دولار بعد أن أغلق منخفضا 2.2 بالمئة أمس الأربعاء.

ونزلت عقود الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 91 سنتا أو 1.2 بالمئة إلى 72.26 دولار بعد أن تراجعت أيضا إلى أقل سعر منذ 27 سبتمبر أيلول. وانخفض الخام 2.4 بالمئة في الجلسة السابقة.

وتهاوت أسواق الأسهم الآسيوية اليوم بعد أن عانت البورصة الأميركية من أشد خسائرها في ثمانية أشهر الأمر الذي قد يهدد ثقة الشركات والاستثمار في أنحاء العالم.

وقال كبير محللي السوق لدى سي.أم.سي ماركتس مايكل مكارثي في سيدني 'العزوف التام عن المخاطرة الذي نراه بوضوح في شتى الأسواق ينال أيضا من النفط، وتلك المخاوف السابقة بشأن المعروض تبخرت ببساطة'.

وأضاف 'هناك التزام حقيقي بالبيع، مما يعزز فكرة أننا نرى تحولا في السوق'.

وارتفعت مخزونات الخام الأميركية أكثر من المتوقع الأسبوع الماضي وزادت مخزونات البنزين بينما تراجعت نواتج التقطير حسبما ذكر معهد البترول الأميركي يوم الأربعاء.

وزادت مخزونات الخام 9.7 مليون برميل على مدى الأسبوع المنتهي في الخامس من أكتوبر تشرين الأول لتصل إلى 410.7 مليون برميل بينما توقع المحللون ارتفاعها 2.6 مليون برميل.

وتُصدر إدارة معلومات الطاقة الأميركية بيانات المخزونات الحكومية الرسمية في وقت لاحق اليوم.

Bookmark and Share


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الفرات الإخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الفرات الإخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
عدد التعليقات : 0
لا يوجد تعليقات


اضافة تعليق :
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :