عربي و دولي


النزاع الأفغاني الأكثر دموية في العالم

عدد القراء : 820

8
النزاع الأفغاني الأكثر دموية في العالم

11-10-2018 12:18 PM

الفرات -

 

أظهر تقرير للأمم المتحدة نشر الأربعاء، أن أعداد الضحايا المدنيين من القتلى والمصابين في أفغانستان لا تزال عند “المستويات القصوى”، حيث شهدت الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري أعلى عدد من القتلى المدنيين مقابل نفس الفترة منذ عام 2014.

ووفقا لبعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان، فإن 2798 مدنيا قتلوا وأصيب 5252 آخرون منذ يناير الجاري وحتى الثلاثين من سبتمبر، حيث تعني هذه الأعداد ارتفاعا بنسبة 21 بالمئة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وبزيادة بنسبة 46 بالمئة في ضحايا الهجمات الانتحارية وحدها.

وتسببت القنابل في سقوط نحو نصف إجمالي أعداد القتلى والجرحى، فيما تلتها الاشتباكات البرية بين المسلحين وقوات الأمن الأفغانية، حيث تسببت في مقتل 605 أشخاص.

وتسببت الغارات الجوية الأفغانية والأميركية في سقوط 313 قتيلا و336 جريحا، حيث شكّل الأطفال والنساء أكثر من 60 بالمئة من إجمالي ضحايا الغارات الجوية.

وفي عام 2017، قالت الأمم المتحدة إن 3438 شخصا قتلوا وأصيب 7015 وكان هذا هو العام الرابع على التوالي التي تتجاوز فيه أعداد القتلى والجرحى حاجز العشرة آلاف.

وأفاد محللون أن النزاع الأفغاني الذي شهد في الأسابيع الماضية تجددا للعنف على وشك أن يصبح الأكثر دموية في العالم عام 2018 متقدما على النزاع في سوريا، رغم الآمال بإمكانية فتح حوار مع حركة طالبان.

وقال المحلل لدى المعهد الأميركي للسلام جون والش “مع تزايد عدد الضحايا في أفغانستان واحتمال انتهاء النزاع في سوريا، من الممكن أن يصبح النزاع في أفغانستان الأكثر دموية في العالم”.

وستصبح سنة 2018 الأكثر دموية في البلاد، بعد الرقم القياسي للقتلى، حيث أكد المستشار لدى معهد الأزمات الدولية غرايمي سميث أن “الحرب في أفغانستان على وشك أن تتجاوز حصيلة 20 ألف قتيل عام 2018 بما يشمل المدنيين”.

Bookmark and Share


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الفرات الإخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الفرات الإخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
عدد التعليقات : 0
لا يوجد تعليقات


اضافة تعليق :
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :