21-05-2019 07:35 مساءً

محليات


عقب زيارته لها ... رئيس الوزراء يحيل 21 موظفاً في وزارة الاتصالات إلى النزاهة للتحقيق

عدد القراء : 3738

8
عقب زيارته لها ... رئيس الوزراء يحيل 21 موظفاً في وزارة الاتصالات إلى النزاهة للتحقيق

10-05-2012 12:02 PM

الفرات -

أحال رئيس الحكومة نوري المالكي 21 موظفا في وزارة الاتصالات إلى هيئة النزاهة للتحقيق معهم بتهم متعلقة بالفساد بحسب ما أفاد موقع شفق نيوز عن مصدر مطلع اليوم الخميس ، وعقد اجتماعاً مطولاً بحضور الوزير محمد علاوي وعدد من المديرين العامين والمسؤولين في الوزارة، وبحث معهم عمل المشاريع والعقود المبرمة من قبل الإتصالات، بحسب بيان حكومي.

وقال المصدر لذات الموقع إن 'المالكي أصدر أمس خلال زيارته وزارة الاتصالات وبعد اجتماعات مع مسؤوليها قرارا بإحالة 21 موظفا في الوزارة إلى هيئة النزاهة للتحقيق بعقود فساد رافقت شركة نوروز تيل لمد الكابل الضوئي'.

كان رئيس اللجنة التحقيقية في عقد شركة نوروز تيل المشكلة من قبل مجلس النواب محمد الخفاجي كشف لذات الموقع في الثالث من الشهر الجاري عن أن الحكومة العراقية قررت إيقاف عمل شركة نوروز تيل بناء على توصيات سابقة للجنة الخدمات، والبت بوجود 17 إشكالية قانونية.

إلا أن وزارة الاتصالات العراقية نفت في 19 كانون الأول الماضي وجود أي فساد في عقد وقع مع شركة نوروز تيل.

ويشمل عقد شركة نوروز تيل إنشاء مسار ناقل للبيانات والمعلومات بين بغداد والمنفذ العراقي التركي عبر إقليم كوردستان ضمن مرحلتين تشتمل على الربط مع المنفذ الجنوبي للعراق بالخليج عبر الكويت والسعودية والتوسع شرقا لربط المشروع مع إيران وغربا مع الأردن وسوريا.

وشركة نوروز تيل من الشركات الأهلية العاملة في إقليم كوردستان وتتخذ من عاصمته مقرا لها وتعمل في مجال الاتصالات والانترنت.

Bookmark and Share


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الفرات الإخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الفرات الإخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
عدد التعليقات : 0
لا يوجد تعليقات


اضافة تعليق :
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :