21-04-2019 01:59 مساءً

عربي و دولي


يوسف الشاهد على وشك تعديل الحكومة التونسية

عدد القراء : 2651

8
يوسف الشاهد على وشك تعديل الحكومة التونسية

27-09-2018 12:42 PM

الفرات -

 

يتوقع سياسيون ومتابعون للشأن السياسي التونسي إجراء رئيس الحكومة يوسف الشاهد تعديلا وزاريا على حكومته.

وقال القيادي في حركة نداء تونس رضا بلحاج “إن رئيس الحكومة يتجه نحو تعديل وزاري”، معتبرا أنه “هروب إلى الأمام وسوف يعمق الأزمة، كما أن حركة النهضة لن تكون متساهلة في حصتها”.

واعتبر بلحاج أن ”الدولة في حالة شلل” وأن الشرعیة التي كان يتمتع بها رئیس الحكومة هي شرعیة برلمانیة توافقیة لم تعد موجودة، إذ أن التوافق الیوم في طريق مسدود.

ولا يستبعد سياسيون تلبية يوسف الشاهد لدعوة رئيس البلاد الباجي قائد السبسي للذهاب إلى البرلمان من أجل تجديد الثقة في حكومته، لكن بعد التعديل الوزاري.

وتعيش تونس منذ أشهر على وقع أزمة سياسية بسبب رفض الشاهد الاستقالة وهو المطلب الذي يطالب به حزبه نداء تونس واتحاد الشغل (أكبر منظمة نقابية)، في حين ترفضه حركة النهضة.

ويرى مراقبون أن ذهاب الشاهد إلى البرلمان سيحسم الأزمة لصالحه خاصة بعدما شكل كتلة “الائتلاف الوطني” التي باتت تتصدر المرتبة الثانية بـ43 نائبا بعد حركة النهضة التي تملك 69 نائبا. ويحتاج الشاهد إلى 109 أصوات لتجديد الثقة في حكومته.

وكان الباجي قائد السبسي أعلن في حوار تلفزيوني الاثنين فك الارتباط مع حركة النهضة بسبب تمسكها بدعم يوسف الشاهد.

ويقول مراقبون إن حركة النهضة تتجه لنسج توافق جديد مع يوسف الشاهد الذي بات مدعوما بكتلة الائتلاف الوطني، إذ لا معنى لمواصلة التحالف مع نداء تونس الذي يبدو أن دوره قد انتهى.

واعتبر رئیس حزب المستقبل، الطاهر بن حسین، في تصريحات إذاعية الأربعاء، أن كلا من حافظ قائد السبسي ويوسف الشاهد لا يضعان أي اعتبار لمصلحة البلاد العليا، وأن كل واحد منهما يبحث عن النفوذ والسلطة و“الكرسي“.

وأضاف بن حسین أن حركة النهضة وجدت مصلحتها الیوم في مساندة يوسف الشاهد، وأردف قائلا ”يوسف الشاهد هو عكّاز النهضة“.

وتابع “النهضة تعتبر أن نداء تونس انتهى، وأنها عاجزة عن الحصول على 50 بالمئة من الأصوات في تونس لذلك فهي تحتاج إلى ركیزة في السلطة وبالتالي رأت في يوسف الشاهد وسیلة لضرب عصفورين بحجر واحد؛ فهي من جهة ‘تكسّر النداء’ ومن جهة أخرى تكوّن من بقايا النداء ركیزة تعتمد علیها”.

لكن القيادي بحركة النهضة لطفي زيتون قال إن ”الحركة غير سعيدة بعد أن أعلن رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي في حواره أن التوافق انتهى”.

وكشف لطفي زيتون خلال حضوره في برنامج ”ناس نسمة”، عن وجود ”حالة من القلق داخل الحركة، وعزم على استئناف الحوار”.

وأضاف أنه ”من الضروري توفير الجهود لإعادة التوافق مع رئيس الجمهورية إلى سابق عهده” مشبها الوضع الراهن الذي تعيشه البلاد بالأزمة السياسية التي شهدتها منتصف العام 2013 عقب إغتيال البرلماني المعارض محمد البراهمي.

Bookmark and Share


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الفرات الإخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الفرات الإخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
عدد التعليقات : 0
لا يوجد تعليقات


اضافة تعليق :
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :