منوعات


إليكم أغرب الأزياء.. فراشات طائرة و"شخابيط"

عدد القراء : 1301

8
إليكم أغرب الأزياء.. فراشات طائرة و"شخابيط"

22-09-2018 03:41 PM

الفرات -

 

في مجموعته الخاصة بالربيع الماضي، حوّل المدير الإبداعي في دار Moschino، العارضة جيجي حديد إلى باقة ورد متنقلة خلال عرض Moschino للأزياء الجاهزة.

أما في مجموعة الربيع المقبل، فألبس جيجي ثوب العروس الأبيض الذي تحمل طرحته مئات الفراشات الملونة. إنه جيريمي سكوت المدير الإبداعي في دار Moschino الذي نجح بتقديم أغرب مجموعات أسبوع ميلانو للموضة.

الغرابة التي نتحدث عنها انسحبت على كافة تفاصيل العرض، بما في ذلك فكرته الأساسيّة التي تناولت ما يدور في مشاغل دور الأزياء أثناء التحضيرات لمجموعة جديدة. فقد استعان جيريمي سكوت كالعادة بأفكاره المرحة ليقدّم مجموعة من الإطلالات بدت كأنها مصنوعة من الكرتون الأبيض الذي تزيّن بخربشات سوداء أو ملونة تمّ تنفيذها بأقلام الحبر السائل.

استحضر المصمم في ديكور عرضه أجواء مشغل المصمم الفرنسي الراحل إيف سان لوران في ثمانينيّات القرن الماضي. وقدّم تصاميم مستوحاة من تلك التي كان يعتمدها هذا المصمم الشهير وأبرزها الأثواب ذات القصّات الهندسيّة والسترات ذات الأكتاف المدعّمة. دون أن ننسى التفاصيل الشبابيّة الأيقونيّة الخاصة بدار Moschino وأبرزها طبعة السلاسل، الأزياء المصنوعة من الدنيم، رسمة الدبدوب، والحقائب المصنوعة من القش.

اللمسات المرحة غزت أيضاً أزياء السهرات التي تمّ تقديمها في القسم الأخير من العرض. وقد رأينا العارضات بأثواب ما زالت مرتبطة بلفّات القماش التي صنعت منها. وظهرت القبعات التي تتخذ أشكال أدوات خياطة نفّذها مصمم القبعات الشهير ستيفن جونز. كما لم ينسَ جيريمي سكوت أن يعود إلى أرشيف مؤسس الدار فرانكو موسكينو ليستلهم فكرة الثوب الأسود الذي تزيّن بإبر الخياطة الذهبيّة، كدليل على أنه يُقدّر جهد الخياطين المخضرمين وما يُعرف بالـ'موضة البطيئة' أو Slow Fashion رغم أنه يصف مجموعته الأخيرة بكونها 'مرحة، سريعة، ومثيرة' في الوقت نفسه.

تعرّفوا على بعض إطلالات مجموعة Moschino للربيع والصيف المقبلين فيما يلي:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Bookmark and Share


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الفرات الإخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الفرات الإخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
عدد التعليقات : 0
لا يوجد تعليقات


اضافة تعليق :
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :