سياسة


الزاملي يحذر من تهريب الدواعش من السجون العراقية

عدد القراء : 1182

8
الزاملي يحذر من تهريب الدواعش من السجون العراقية

11-08-2018 08:38 PM

الفرات -

 

حذّر رئيس لجنة الأمن والدفاع والنيابية السابق حاكم الزاملي , السبت, من تكرار تهريب عناصر عصابات “داعش” الإجرامية من السجون العراقية.

وقال الزاملي في بيان له إن سجون كردستان تضم أكثر من خمسة آلاف إرهابي داعشي”، ميبناً أن “هؤلاء الدواعش يصنفون من بين أخطر وأكبر مجرمي التنظيم الإجرامي من الأجانب والعرب والعراقيين”. مضيفا أنه طالب الحكومة الاتحادية في وقت سابق باستلام الدواعش المسجونين في الإقليم”، مشيراً إلى “عدم وجود جدية وحزم باستلام هؤلاء المجرمين الذين تم القبض عليهم خلال عملية تحرير مدينة الموصل عام ٢٠١٧. مؤكدا أن الحكومة عليها فتح تحقيق جدي بعملية تهريب امراتين داعشيتين المانيتين من سجون إقليم كردستان”، لافتاً إلى أن تلك العملية تمت بالتنسيق ما بين الأجهزة الامنية في الإقليم وعدد من المحققين والشرطة الألمان.

وشدد على ضرورة توقيف ومحاسبة كل من ساهم أو شارك في هذه العملية”، داعياً الحكومة الألمانية إلى إعادة المعتقلتين الداعشيتين وتسليمهما الى السلطات الاتحادية في العراق.

وأعرب الزاملي, عن أسفه بان تجري عملية تهريب ارهابيتين خطيرتين إلى خارج العراق على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية العراقية”، محذراً من “تكرار تهريب المجرمين الدواعش من السجون العراقية”.

وكشفت صحيفة “فوكوس” الألمانية, اليوم السبت, أن الحكومة العراقية فرضت حظراً على سفر رجال التحقيق الألمان إلى العراق بعد قيام رجال الشرطة الألمانية الاتحادية بتحرير “داعشيتين” ألمانيتين من سجن كردي دون استشارتها.

وأكدت الصحيفة إن “الشرطة الاتحادية نفذت نقل المرأتين، المصنفتين في قائمة (أخطر الخطرين) في ألمانيا، بعملية سرية لم تستشر فيها الحكومة الاتحادية”. ا

Bookmark and Share


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الفرات الإخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الفرات الإخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
عدد التعليقات : 0
لا يوجد تعليقات


اضافة تعليق :
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :