21-08-2019 10:46 مساءً

عربي و دولي


المحافظون يدفعون نحو إقالة الرئيس الإيراني حسن روحاني

عدد القراء : 2287

8
المحافظون يدفعون نحو إقالة الرئيس الإيراني حسن روحاني

16-07-2018 01:55 PM

الفرات -

 

يدفع التيار المحافظ الإيراني المقرب من المرشد الأعلى علي خامنئي باتجاه إقالة الرئيس حسن روحاني من منصبه بعد فشله في المحافظة على الاتفاق النووي، فيما حذر المرشد الأحد، من مخططات “الأعداء” لاستغلال الوضع الاقتصادي في بلاده.

وترددت تكهنات في وسائل الإعلام الإيرانية من أنه قد يُطلب من روحاني تقديم استقالته لدوره في الاتفاق النووي مع القوى الغربية والذي لا يزال في مهب الريح منذ انسحاب الولايات المتحدة منه.

وتأتي تحذيرات خامنئي في وقت تتحرك فيه التيارات المتشددة التي لطالما عارضت خطوات الرئيس روحاني لتحسين العلاقات مع الغرب ضد جهود إنقاذ الاتفاق النووي.

ونقلت وكالة أنباء “فارس” المرتبطة بالمحافظين عن قائد الحرس الثوري اللواء محمد علي جعفري قوله إن “الأوروبيين أعلنوا مرارا أنه لا يمكنهم الوقوف أمام إجراءات الحظر الأميركية، لقد منحنا الأوروبيين الفرصة ولكن عليهم أن يعطوا الضمانات، لكنني أستبعد أن يفعلوا ذلك”.

وأضاف جعفري “لذا، ينبغي علينا متابعة مسار الاكتفاء الذاتي الوطني والصناعة النووية بالاعتماد على الطاقات الداخلية”. وشدّد خامنئي خلال استقباله الرئيس الإيراني حسن روحاني وأعضاء حكومته الأحد، على “ضرورة سعي المسؤولين بالتعاون مع الشعب بجد مستمر لحل المشاكل الاقتصادية، بالإضافة إلى توفير الظروف والمتطلبات لمواجهة مخططات العدو في ظل الوضع الحالي”.

ويأتي الاجتماع في وقت يشهد تحويلا محموما لمدّخرات الإيرانيين من الريال إلى الدولار خوفا من عقوبات جديدة تعتزم الولايات المتحدة فرضها بداية من نوفمبر القادم.

وتصر الدول الأخرى الأطراف في الاتفاق، والذي يهدف إلى فرض قيود على البرنامج النووي الإيراني، وهي الصين وألمانيا وفرنسا وبريطانيا وروسيا، على أنها ملتزمة بإبقاء قنوات الاقتصاد والمال والنقل مفتوحة مع إيران، فيما حسمت كبرى الشركات العالمية الجدل السياسي وبدأت إجراءات سحب استثماراتها من طهران خشية العقوبات الأميركية.

وكثيرا ما يلقي المرشد الإيراني باللوم على حكومة روحاني في عدم تحقيق تقدم للحد من معدلات البطالة المرتفعة والتضخم وعدم المساواة، وألقى اللوم كذلك على أعضاء في البرلمان والرؤساء السابقين وقوى غربية.

Bookmark and Share


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الفرات الإخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الفرات الإخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
عدد التعليقات : 0
لا يوجد تعليقات


اضافة تعليق :
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :