سياسة


اليوم .. اجتماعا للوطني والديمقراطي الكردستاني في أربيل لتحديد شروط دخول مفاوضات تشكيل الحكومة

عدد القراء : 854

8
اليوم .. اجتماعا للوطني والديمقراطي الكردستاني في أربيل لتحديد شروط دخول مفاوضات تشكيل الحكومة

12-07-2018 07:38 PM

الفرات -

 

يعقد قادة الحزبين الكرديين الرئيسين في كردستان أول إجتماعٍ لهما في مدينة أربيل لصياغة ورقة مطالبهما واختيار أعضاء ورئيس وفدهما التفاوضي قبل المجيء إلى العاصمة الاتحادية بغداد. وتحتاج هذه القيادات إلى ثلاثة أيام لتكون جاهزة للقاء بالقوائم الاخرى الفائزة في الانتخابات البرلمانية.

وأوضح المتحدث باسم الهيئة السياسية للاتحاد الوطني سعدي أحمد بير” في تصريح صحفي أن المكتبين السياسيين للحزبين الديمقراطي والاتحاد الوطني سيلتقيان في أربيل الخميس (اليوم) لاختيار الوفد الكردي الذي سيجري المباحثات في العاصمة بغداد مع القوى الفائزة الأخرى”.

ويعلّق بيرة على اللقاء الذي سيجمع الحزبين في مدينة أربيل قائلا انه “سيبحث بشكل مفصل إعداد ورقة المطالب الكردية ووضع البرامج المشتركة التي على أساسها سيجري الوفد الكردي مباحثاته في بغداد”. متوقعا أن يتمكن المكتبان السياسيان للحزبين من كتابة ورقة المطالب الكردية خلال الأيام الثلاثة المقبلة، حيث سيكون الوفد الكردي جاهزاً للذهاب إلى العاصمة بغداد لبدء جولاته التفاوضية بعد كتابة المطالب.

وفي ما يخص مضمون ورقة المطالب الكردية التي سيتفاوض على أساسها الوفد الكردي، يوضح عضو الهيئة السياسية للاتحاد الوطني أن “أبرز النقاط التي ستتضمنها الورقة هي وضع سقوف زمنية لتشكيل مجلس الاتحاد الفيدرالي والتركيز على مبدأ التوافق وتقاسم السلطة بشكل عادل”.

وذكر بيرة أن هناك تفاهمات أولية بين القوى الكردستانية والشيعية على كتابة البرنامج الحكومي من قبل مكونات الكتلة البرلمانية الأكبر عددا، لافتا الى أن هذه التفاهمات متفق عليها بين سبع إلى ثماني كتل فائزة في الانتخابات.

Bookmark and Share


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الفرات الإخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الفرات الإخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
عدد التعليقات : 0
لا يوجد تعليقات


اضافة تعليق :
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :