سياسة


حزب بارزاني:يحدد ضمانات “التفاوض” لتشكيل الحكومة المقبلة وحلوله البديلة

عدد القراء : 1902

8
حزب بارزاني:يحدد ضمانات “التفاوض” لتشكيل الحكومة المقبلة وحلوله البديلة

12-07-2018 07:12 PM

الفرات -

 

أعلن مسؤول العلاقات في الحزب الديمقراطي الكردستاني علي حسين اليوم الخميس عدم وجود أي خطوط حمراء على الأطراف والمرشحين لتشكيل الحكومة العراقية المقبلة، مستدركاً ان لهم شروطاً ويسعون في سبيل إيجاد آلية لضمان الإتفاقيات التي ستبرم حتى لا تتمكن الأطراف العربية من التنصل من تعهداتها.

واشار حسين في بيان صحفي ان الحزب الديمقراطي الكردستاني ليس له خط احمر على اي طرف أو مرشح، وهو مستعد للتحالف مع الجهة التي تلبي مطالب الشعب الكردستاني والحزب الديمقراطي الذي يعتبر نفسه الشريك الحقيقي وكذلك الحفاظ على التوازن وتطبيق بنود المادة 140. موضحا انهم يسعون من اجل آلية تمنع الجهات المقابلة من التنصل من الإتفاقيات المقبلة، ليتمكن الديمقراطي الكردستاني والقوى الكردستانية الأخرى من المشاركة في الحكومة المقبلة”.

وأضاف نحن من جانبنا نسعى من اجل عقد تحالف كردي شيعي سني لتشكيل الحكومة العراقية المقبلة على تلك الأسس”. مؤكدا انه في حال تشكيل حكومة جديدة بمشاركة المكونات العراقية ومعالجة المشاكل القائمة بين اربيل والمركز وعدم مخالفة الدستور والتجاوز عليه وعدم التنصل من الإتفاقيات المبرمة كما في السابق، وكذلك حل الخلافات والصراعات القائمة بين الشيعة والشيعة، سيكون هناك أمل في تأمين الأمن والإستقرار والحيلولة دون ظهور داعش من جديد”.

وحول وحدة صف القوى الكردستانية قال “ نسعى من اجل وحدة صف القوى الكردستانية، لكن في حال عدم التوافق بين الديمقراطي الكردستاني والقوى الكردستانية الأخرى عندها ستضطر القوائم الفائزة والتي حصلت على أغلبية الأصوات كالحزب الديمقراطي الكردستاني الذي حصل على الاغلبية في الاقليم، الى التحاور والتحالف مع القوى العراقية الأخرى لتشكيل الحكومة العراقية المقبلة”.

Bookmark and Share


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الفرات الإخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الفرات الإخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
عدد التعليقات : 0
لا يوجد تعليقات


اضافة تعليق :
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :