منوعات


أيّهما أفضل لبشرتكِ: الحمض الهيالوريني أم البوتوكس؟

عدد القراء : 842

8
أيّهما أفضل لبشرتكِ: الحمض الهيالوريني أم البوتوكس؟

11-07-2018 06:28 PM

الفرات -

 

إذا كنتِ تتساءلين ما هو الأفضل لإخفاء بوادر الشيخوخة الظاهرة على بشرتكِ: البوتوكس أم الحمض الهيالوريني، فاعلمي أن لكلٍ من هاتين المادتين فوائدها ومجالات عملها التي ندعوكِ للتعرّف عليها فيما يلي:


البوتوكس لتصحيح التجاعيد التعبيريّة

البوتوكس هو في الأصل مادة سامة يتمّ خلطها مع مصل فيزيولوجي وحقنها، تحت إشراف طبّي، في عضلات الوجه للمساعدة على استرخائها وبالتالي إزالة التجاعيد الظاهرة على سطحها. أما مفعولها فهو مرحليّ وقابل للزوال بعد مرور فترة من الزمن.

عند إجراء الحقن بالبوتوكس، يستعمل الطبيب قلما لتحديد التجاعيد الناتجة عن تقلّص العضلات، ثمّ يقوم بحقن العضلات لتزول التجاعيد وتبدو العينان واسعتين والحاجبان مرتفعين في مدة تتراوح بين 3و5أيام.

يدوم مفعول حقن البوتوكس بين 4و6أشهر، وفي حال المواظبة على إجرائها في الفترة الممتدة بين 30 و40 عاماً فهي تساعد في تأخير ظهور التجاعيد العميقة.

الحمض الهيالوريني لمحو آثار الشيخوخة
الحمض الهيالوريني هو مادة تُعرف طبيّاً تحت إسم Glycoaminoglycane، وهي تتواجد بشكل طبيعي في الأدمة بهدف تعبئة الفراغات الموجودة بين أنسجتها. ولكن المشكلة تكمن في انخفاض هذه المادة مع تقدّمنا في السن بحيث لا يبقى سوى 50 بالمئة منها لدى بلوغنا الخمسين، أما النتيجة فتظهر عبر فقدان البشرة لمتانتها وظهور التجاعيد عليها.

ويقوم حقن البشرة بالحمض الهيالوريني بتعبئة هذه الفراغات مما يعيد إلى البشرة حجمها المفقود ويساعد في التخفيف من ظهور التجاعيد. ومن الضروري في هذه الحالة التأكّد من أن الطبيب المعالج يستعمل أنواعاً من الحمض الهيالوريني موثوقاً بها، لأن هناك أنواعاً منها تباع عبر الإنترنت ولا تعطي النتائج المرجوّة.

يتوفّر الحمض الهيالوريني بكثافات متنوّعة، وعند تطبيق العلاج يقوم الطبيب باختيار الكثافة المناسبة للمنطقة التي تتمّ معالجتها. فيتمّ حقن الحمض الهيالوريني الكثيف في المناطق التي تحتاج إلى إضافة حجم مثل الخدين، والصدغين، والذقن، واستدارة الوجه. ويتمّ لهذا الغرض استعمال إبر رفيعة جداً وغير مؤلمة. ويستعين الطبيب بحمض هيالوريني أقلّ كثافة لتعبئة التجاعيد على مستوى الأدمة والبشرة في المناطق التي تمتدّ بين الأنف والفم، فيما يستعين بحمض هيالوريني ذي كثافة منخفضة لإخفاء التجاعيد الرقيقة المحيطة بالشفاه. أما النتيجة فتظهر مباشرةً بعد الجلسة دون أن تترافق مع أي آثار للاحمرار والكدمات. وهي تدوم لمدة تتراوح بين 12 و18 شهراً.

لإطلالة شابة على كافة المستويات
للقضاء على كافة مظاهر شيخوخة البشرة، ينصح الأطباء غالباً بالجمع بين تقنيّتي الحقن بالبوتوكس والحمض الهيالوريني، بحيث تتمّ الاستعانة بالبوتوكس للتخلّص من التجاعيد التعبيريّة على متوى الجبين، وبين الحاجبين، وعند الأطراف الخارجية للعينين فيما تتمّ الاستعانة بالحمض الهيالوريني لتصحيح أي فقدان في الحجم وإزالة التجاعيد الأخرى. على أن يتم تكرار العلاج بالبوتوكس كل 6أشهر وبالحمض الهيالوريني كل 12 أو 18 شهراً للحفاظ على بشرة خالية من الترهل والتجاعيد.

Bookmark and Share


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الفرات الإخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الفرات الإخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
عدد التعليقات : 0
لا يوجد تعليقات


اضافة تعليق :
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :