عربي و دولي


مقتل الجنرال الإيراني "مدرب صواريخ التاو" في سوريا

عدد القراء : 605

8
مقتل الجنرال الإيراني "مدرب صواريخ التاو" في سوريا

23-06-2018 02:03 PM

الفرات -

 

أفادت وسائل إعلام إيرانية بمقتل العميد، شاهروخ دايي بور، القائد الميداني للقوات الإيرانية في محافظة حلب شمال سوريا.

وأفادت وكالة 'فارس' أن دايي بور وهو من مقاتلي الحرب الإيرانية العراقية، قد قُتل صباح الجمعة في مدينة البوكمال، شرق سوريا، دون أن توضح كيفية مصرعه.

وبحسب الوكالة، فقد كان دايي بور، متخصصاً ومدرباً على صواريخ 'التاو'، وكذلك كان مدرباً على مضادات الدروع، كما كان يشرف على تدريب عناصر من ميليشيات حزب الله اللبناني على مدى السنوات الماضية، وقد تم إرساله من محافظة كرمنشاه الإيرانية للقتال في سوريا التي قُتل فيها 15 شخصاً، معظمهم من الحرس الثوري والباسيج.
وبينما زعمت وكالات إيرانية أن الضابط الإيراني قتل 'في مواجهة فلول داعش'، قال ناشطون إيرانيون عبر مواقع التواصل إن العميد دايي بور لقي مصرعه بالغارات الإسرائيلية الجمعة على مواقع لقوات الحرس الثوري الإيراني والميليشيات العراقية والأفغانية التابعة لها بالقرب من الحدود السورية - العراقية.

وتتمركز القوات الإيرانية عبر الحدود العراقية الإيرانية منذ عام 2015 بهدف إنشاء خط استراتيجي بري بين طهران وبغداد ودمشق وبيروت لإحكام سيطرتها العسكرية والأمنية على العراق وسوريا والعراق.

وأضاف ناشطون أن جثث عشرات القتلى من الحرس الثوري والميليشيات الذين سقطوا خلال غارات إسرائيلية متكررة خلال الأسابيع الماضية عادت إلى إيران وسط تكتم تام من قبل السلطات.

وكان التحالف الدولي لمحاربة داعش، بالإضافة إلى الطيران الإسرائيلي كثف غاراته على الحرس الثوري وميليشياته منذ أن أعلنت روسيا الشهر الماضي ضرورة خروج قوات إيران وميليشياتها من سوريا ما أدى إلى تصاعد الخلافات بين طهران وموسكو حول الملف السوري.

Bookmark and Share


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الفرات الإخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الفرات الإخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
عدد التعليقات : 0
لا يوجد تعليقات


اضافة تعليق :
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :