عربي و دولي


واشنطن ترسل 4 طائرات إلى أوكرانيا لتزويد قاذفاتها بالوقود جوا

عدد القراء : 1093

8
واشنطن ترسل 4 طائرات إلى أوكرانيا لتزويد قاذفاتها بالوقود جوا

09-06-2018 04:00 PM

الفرات -

 

أرسلت الولايات المتحدة إلى مطار مدينة لفوف غربي أوكرانيا 4 طائرات لتزويد قاذفاتها الإستراتيجية بالوقود، وذلك في إطار التعاون مع شركاء الأطلسي لضمان أمن شرق أوروبا، حسب واشنطن.

وأرسلت واشنطن قاذفاتها من قواعد RAF Mildenhall البريطانية، وMcConnell AFB و Beale Air Force Base' الأمريكية في ولاية كالفورنيا، وقاعدة الحرس الوطني الأمريكي في إلينوي.

ووصل إلى مطار لفوف الأوكراني مع الطائرات 150 أمريكيا من أفراد الأطقم وصيانة الطائرات.

وأفاد المكتب الصحفي للقوات الجوية الأمريكية في أوروبا وإفريقيا بأن الغاية من هذه الخطوة تحقيق المزيد من أمن حلفاء الولايات المتحدة في شرق أوروبا والمزيد من التعاون العسكري بين أعضاء حلف الأطلسي وشركائه.


يذكر أن حجم التعاون بين أوكرانيا والولايات المتحدة في ازدياد مطرد منذ الانقلاب على الحكومة الأوكرانية في 2014.

وبعد انطلاق ما تسميها كييف 'عملية مكافحة الإرهاب' في منطقة دونباس جنوب شرقي أوكرانيا صار الأمريكيون يقدمون مساعدات عسكرية للقوات الأوكرانية بمئات الملايين من الدولارات.

ولم يتسلم الجيش الأوكراني والقوات الخاصة مدرعات Humvee والطائرات من دون الطيار والرادارات والتجهيزات فحسب، بل تلقى من واشنطن الأسلحة الفتاكة وبصورة خاصة بندقيات القنص الثقيلة Barrett M107A1 ومنظومات Javelin المضادة للدبابات، التي اشترط الأمريكيون عدم استخدامها في دونباس.

وكانت وسائل الإعلام قد أفادت في مايو الماضي بأن أوكرانيا تسلمت من الولايات المتحدة ولتوانيا وبريطانيا وكندا أسلحة فتاكة وآليات الحربية بأكثر من 40 مليون دولار.

Bookmark and Share


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الفرات الإخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الفرات الإخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
عدد التعليقات : 0
لا يوجد تعليقات


اضافة تعليق :
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :