سياسة


نويرت تعلق بشأن قاسم سليماني ومقتدى الصدر

عدد القراء : 6081

8
نويرت تعلق بشأن قاسم سليماني ومقتدى الصدر

16-05-2018 06:25 PM

الفرات -

 

قللت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيذر نويرت من أهمية تواجد قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني في بغداد أثناء الانتخابات العراقية.

ونقلت شبكة 'CNN' عن نويرت قولها في معرض تعليقها على 'وجود سليماني في بغداد' لبحث تشكيل حكومة عراقية جديدة 'لدينا علاقة جيدة مع حكومة العراق، ونعتقد أنّ الأمور ستستمر كذلك. كان ثمة الكثير... في العراق وفي بلدان أخرى أيضاً، كان الكثيرون قلقين من وصول إيران إلى العديد من البلدان الأخرى. ويشكل هذا الأمر بالتأكيد مصدر قلق لنا، ولكننا نمتلك قدراً كبيراً من الثقة والإيمان في الشعب العراقي. وبغض النظر عمن سيتولى الحكم وماهية بنية الحكم، سيمضي حكم ذلك البلد قدما'.
وبشأن النتائج التي حققها أنصار مقتدى الصدر، زعيم التيار الصدري في الانتخابات، قالت المتحدثة الأمريكية: ' دعني أذكّر الناس بأنه (الصدر) لم يكن مرشحاً فعليا على أي من بطاقات الاقتراع، ولكن كان أتباعه مرشحين. ما زال العراق يضع اللمسات الأخيرة على نتائج الانتخابات في الوقت الحالي. من المحتمل أن يضطروا إلى تشكيل نوع من الحكومة الائتلافية، لذلك لا أريد أن أستبق العملية وأفترض ما سيحصل في نهاية المطاف. ولكنني أعتقد أنّ الموضوع الرئيسي الآن هو التهاني للعراق على إجراء انتخابات ديمقراطية وحرة'.

ولفتت نويرت في المؤتمر الصحفي اليومي للخارجية الأمريكية إلى أن 'العراق أجرى انتخابات خالية إلى حد كبير من العنف'، مضيفة في هذا السياق قولها: 'تصوروا ذلك وتذكروا أنه منذ وقت ليس ببعيد، كان داعش يسيطر على مساحات كبيرة من ذلك البلد. وحقيقة أنهم تمكنوا من إجراء انتخابات خالية نسبياً من العنف هي بالتأكيد إنجاز مذهل وشهادة للشعب العراقي. نهنئ العراق والشعب العراقي مرة أخرى على المشاركة في هذه العملية الديمقراطية. لا شك في أنّ العراقيين حريصون على بناء مستقبل آمن ومزدهر لأنفسهم في إطار حكومة مستقرة وذات سيادة. لذلك نود أن نهنئهم على القيام بذلك'.

Bookmark and Share


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الفرات الإخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الفرات الإخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
عدد التعليقات : 0
لا يوجد تعليقات


اضافة تعليق :
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :