الرياضة


نقاط القوة والضعف قبل قمة الكالتشيو

عدد القراء : 987

8
نقاط القوة والضعف قبل قمة الكالتشيو

22-04-2018 03:25 PM

الفرات -

 

يلعب نابولي اليوم الأحد، مباراة حامية الوطيس أمام يوفنتوس في ملعب آليانز في تورينو، خاصة أنها تعني الكثير في صراع الفريقين على لقب الدوري الإيطالي في الموسم الحالي.

ويأمل البارتينوبي الوصيف في تقليل الفجوة مع البيانكونيري المتصدر الذي يبتعد بفارق 4 نقاط عنه، بينما سيكون الفوز في مباراة اليوم بمثابة الخطوة الحاسمة للسيدة العجوز للاحتفاظ بلقبها للعام السابع على التوالي.

التقرير التالي يرصد أبرز نقاط القوة والضعف لكلا الفريقين:-

نقاط قوة يوفنتوس

1- القدرة على الحسم

يملك فريق المدرب ماسيمليانو أليجري قدرة كبيرة على حسم المباريات والتسجيل من خلال أقل عدد من الفرص، من خلال تواجد بعض اللاعبين المميزين في صناعة الفرص الحاسمة أو في إنهاء الكرة في الشباك مثل دوجلاس كوستا، جونزالو هيجواين، ماريو ماندزوكيتش وباولو ديبالا.

2- الصلابة الدفاعية

تعتبر الصلابة الدفاعية واحدة من أبرز سمات فريق البيانكونيري قبل عدة سنوات، فتلك المجموعة من اللاعبين في خط الدفاع تعودت على اللعب معًا وخوض الكثير من المباريات الحاسمة والنهائية مثل جورجيو كيليني، أندريا بارزالي والمهدي بنعطية وخلفهم الحارس المخضرم جيانلويجي بوفون.

3- المرونة

استطاع المدير الفني ماسيمليانو أليجري تطويع قدرات لاعبيه على اللعب بأكثر من خطة خلال الموسم الواحد، وهو الأمر الذي يتيح له العديد من الخيارات أثناء المباريات لصناعة مفاجأة تكتيكية وإرباك الخصم.

نقاط ضعف يوفنتوس

1- فقر الوسط

لا يمتلك يوفنتوس خط وسط يستطيع تسيير المباراة بالشكل الذي يريده طوال المباراة، وظهر في المباريات التي غاب عنها ميراليم بيانيتش معاناة اليوفي في تنظيم وبناء اللعب بدونه، كما أن سامي خضيرة وبقية العناصر الأخرى لا تستطيع لعب كرة قدم سريعة، مما يجعل اليوفي أحيانًا غير قادر على إنهاء المباريات لصالحه بسهولة.

2- التذبذب الهجومي

تذبذب مستوى جونزالو هيجواين وباولو ديبالا هذا الموسم بدا واضحًا، فاللاعبان رغم إمكانياتهما الكبيرة، لكنهم لا يظهران دائمًا بأفضل مستوى لديهما.

نقاط قوة نابولي

1- فرض أسلوب اللعب

أصبح نابولي قادرًا بعد 3 سنوات تحت قيادة المدرب ماوريسيو سارّي على فرض أسلوب لعبه أمام أي فريق داخل إيطاليا، فالهيمنة على المباراة ولعب كرة قدم سريعة وصناعة الكثير من الفرص في كل مباراة أصبح من سمات البارتينوبي التي أشاد بها الجميع.

2- عودة إنسيني

استعاد لورينزو إنسيني مستواه في المباراة الأخيرة أمام أودينيزي بعد فترة من هبوط المستوى، وربما هذا هو الوقت المثالي لاستعادة قوته خاصة وأن الفريق مقبل على أهم مرحلة هذا الموسم.

3- تحسن نسبي في البدلاء

بدأ بعض اللاعبين المُهمشين من خطط ساري في الدخول بشكلٍ تدريجي خلال الشهرين الأخيرين، وعلى رأسهم المهاجم البولندي آركاديوز ميليك الذي يملك قوة تهديفية رائعة ربما لا تتواجد في أحد غيره من لاعبي الخط الامامي.


نقاط ضعف نابولي

1- إهدار الفرص

كانت مشكلة إهدار الفرص الكثيرة مؤرقة للغاية بالنسبة للمدير الفني لنابولي، فالفريق الجنوبي قادر على تقديم كرة ممتعة وصناعة الكثير من محاولات التهديف، لكن غياب اللمسة النهائية لا يترجم حقيقة عمل المدرب.

2- المجهود البدني

يعاني لاعبو نابولي في نهاية المباريات من هبوط معدلات اللياقة البدنية، مما يجعل التركيز أقل بالنسبة للاعبين مهمين مثل ماريك هامسيك وديريس ميرتينز، ويساهم ذلك في جعل الخصم أكثر طمعًا في تنظيم كرات مرتدة سريعة على مرمى نابولي.








Bookmark and Share


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الفرات الإخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الفرات الإخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
عدد التعليقات : 0
لا يوجد تعليقات


اضافة تعليق :
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :