عربي و دولي


مصر تخلي سبيل "العادلي" وتلغي حكماً بسجنه 7 سنوات

عدد القراء : 1169

8
مصر تخلي سبيل "العادلي" وتلغي حكماً بسجنه 7 سنوات

11-01-2018 03:24 PM

الفرات -

 

أعلن السلطات المصرية، الخميس، تنفيذ قرار محكمة النقض بإخلاء سبيل وزير داخلية مصر الأسبق حبيب العادلي.

وجاء ذلك بعد أن قضت أعلى محكمة طعون بمصر، الخميس، بإلغاء حكم السجن 7 سنوات، بحق العادلي وزير الداخلية في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك (1981-2011)، إثر اتهامه بالاستيلاء على أموال وزارة الداخلية، وفق مصدر قضائي وقانوني.

وبحسب وكالة الأناضول قال مصدر قضائي، في تصريحات صحفية: إن 'محكمة النقض ( أعلى محكمة طعون بالبلاد) قضت اليوم بقبول طعن العادلي و10 آخرين على الأحكام المتفاوتة الصادرة بحقهم بالسجن من 3 إلى 7 سنوات، إثر اتهامهم بالاستيلاء على أموال الداخلية'.

وبموجب هذا الحكم يتعين على محكمة استئناف القاهرة تحديد دائرة مغايرة جديدة لإعادة المحاكمة من جديد.

وأوضح أشرف محيي الدين، عضو هيئة الدفاع عن المتهمين، في تصريحات صحفية، أن الحكم يترتب عليه إخلاء سبيل المتهمين جميعاً وجوباً، وإلغاء جميع الإجراءات التحفظية التي اتخذت من قبل.

وفي أبريل الماضي، قضت محكمة جنايات القاهرة في حكم أولي بالسجن 7 سنوات للعادلي واثنين آخرين، ورد مبلغ نحو 196 مليون جنيه (نحو 11 مليون دولار)، وتغريمهم متضامنين مبلغاً مماثلاً.

كما قضت بالسجن 5 سنوات لـ 6 آخرين، ومتهمين اثنين 3 سنوات، وانقضاء الدعوى تجاه 2 آخرين لوفاتهما.

وفي يوليو، حددت محكمة النقض (أعلى محكمة طعون في البلاد) 11 يناير كأولى جلسات نظر الطعن في القضية على عقوبة السجن الصادرة بحق العادلي.

وفي ديسمبر، قالت مصادر أمنية في مصر إنه تم القبض على العادلي بعد هروبه.

وتعود أحداث القضية إلى اب، عندما أحالت جهات التحقيق القضائي العادلي و12 مسؤولاً في وزارة الداخلية إلى المحاكمة الجنائية، لاتهامهم بالاستيلاء على نحو مليارين و400 مليون جنيه (نحو 136 مليون دولار)، من أموال وزارة الداخلية في الفترة بين عامي 2000 و2011.

وهذه القضية هي الأخيرة التي يحاكم فيها العادلي، بعد أن برأته المحاكم في قضايا تتعلق بـ'الفساد المالي' و'استغلال النفوذ' و'قتل المتظاهرين' إبان ثورة 25 كانون الاول 2011.

Bookmark and Share


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الفرات الإخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الفرات الإخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
عدد التعليقات : 0
لا يوجد تعليقات


اضافة تعليق :
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :