18-02-2020 04:55 مساءً

سياسة


صحيفة عربية: العبادي يعتزم طرح مشروع للمصالحة باسم “تصفير المشاكل”

عدد القراء : 7954

8
صحيفة عربية: العبادي يعتزم طرح مشروع للمصالحة باسم “تصفير المشاكل”

06-01-2018 02:08 PM

الفرات -

 

كشفت صحيفة عربية، اليوم السبت، عن عزم رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي طرح مشروع جديد للمصالحة الوطنية الشاملة باسم “تصفير المشاكل”.

وقالت صحيفة العربي الجديد نقلا عن مصادر مطلعة، ان  العبادي يعكف على تقديم مشروع شامل للمصالحة الوطنية إلى القوى السياسية المختلفة، يتضمن عدة بنود بينها تحريم الدم العراقي، ومصالحة شاملة وتصفير للمشاكل السابقة وتضمين فقرة بالدستور العراقي تجرم الطائفية والعنصرية القومية، والاتفاق على الخطاب الديني المعتدل.

وأضافت، أن المشروع سيكون ملزماً للجميع، على أن يتم تشكيل لجنة عليا، من رؤساء كتل وأحزاب وقضاة وأكاديميين لتفعيل بنوده، وذلك برعاية ودعم من الأمم المتحدة، التي تعتبر ذلك أبرز المهام التي على العراقيين إنجازها بعد زوال حقبة تنظيم داعش، لضمان عدم عودته أو عودة نسخة أكثر بشاعة منه”.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول رفيع المستوى في مكتب العبادي قوله، ان “المشروع يتضمن أيضا حل الملف الكردي وقضية كركوك والتأكيد على مدنية الدولة، واعمار المحافظات الجنوبية”.

واوضح المسؤول، أن “المشروع بصيغته النهائية يجب أن يكون مكتملاً خلال فترة وجيزة، كتعزيز لإعلان النصر على تنظيم داعش ومنع عودته أو عودة التطرف الديني مرة أخرى”، مشيرا إلى أن “الأمم المتحدة تدعم المشروع بشكل كامل، لكن هناك أحزابا وكتلا داخل التحالف الوطني الحاكم في البلاد، من أبرزها ائتلاف دولة القانون وكتلة بدر والفضيلة والمجلس الأعلى يتحفظون منذ الآن على بعض الفقرات، ويحاولون صياغتها بما يتوافق مع أهوائهم السياسية”.

Bookmark and Share


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الفرات الإخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الفرات الإخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
عدد التعليقات : 0
لا يوجد تعليقات


اضافة تعليق :
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :