سياسة


تحالف القوى يدعو الى موقف دولي حازم يجبر واشنطن على التراجع عن قرارها بشأن القدس

عدد القراء : 946

8
تحالف القوى يدعو الى موقف دولي حازم يجبر واشنطن على التراجع عن قرارها بشأن القدس

07-12-2017 06:51 PM

الفرات -

 

أدان تحالف القوى العراقية، قرار الرئيس الامريكي ترمب بإعلانه نقل سفارة بلاده الى القدس وجعلها عاصمة لها، داعيا الحكومة العراقية والحكومات العربية ودول العالم كافة الى اتخاذ موقف حازم وعاجل يجبر واشنطن على التراجع عن هذا القرار الجائر الذي يستهتر بالحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني ويضرب المواثيق الدولية عرض الحائط وينسف عملية السلام التي شرعتها ووضعت خارطة الطريق لها الولايات المتحدة الامريكية نفسها برغم كل مافيها من اجحاف وغمط لحقوق الشعب الفلسطيني.

وقال التحالف في بيان صحفي اننا “نرفض هذا القرار سيء الصيت وندعو مجلس النواب الامريكي والمنصفين من الساسة الامريكان الى تحكيم العقل والعدل في موضوع مهم كهذا والذي من المؤكد ستكون له تداعياته وانعكاساته الخطيرة ليس على صعيد العلاقة بين الفلسطينيين والاسرائيليين فحسب بل على عموم منطقة الشرق الاوسط والامن والسلام الدوليين”.

وتابع، ان “القرار يعد تجاهل مقصود لرمزية القدس الشريف ومكانته الكبيرة في قلوب ووجدان المسلمين في العالم اجمع كونه اولى القبلتين ومسرى النبي الاكرم محمد صلى الله عليه وسلم ولرمزيتها وهويتها المدنية عند جميع الديانات ولما يمثله من تقويض وتجاهل تام للامم المتحدة بقراراتها العديدة بهذا الشان ودورها ومسؤوليتها القانونية والاعتبارية ازاء السلام والاستقرار في هذه البقعة المهمة من العالم”.

وأكد البيان، ان “الفلسطينيين خاصة والعرب بشكل عام قد دفعوا ثمنا غاليا بالنفس والنفيس منذ صدور وعد بلفور المشؤوم عام 1917 باحتلال فلسطين وتهجير اَهلها وتوطين اليهود فيها والذي كان مؤمراة دوليّة نجم عنها مآسٍ وجرائم يندى لها جبين الانسانية تامل الشعب العربي بعدها من المجتمع الدولي ومن الادارة الامريكية ان توجد حلا عادلا يعيد الحقوق المسلوبة للفلسطينيين والعرب”.

وأشار الى ان “المواقف المتكررة التي اتخذتها الادارة الامريكية خلال قرابة القرن الداعمة للاحتلال الصهيوني في جميع المحافل الدولية وعلى حساب الحقوق المشروعة والعادلة للشعب الفلسطيني هي على النقيض تماما من شعارات الحرية والديمقراطية التي ترفعها الادارة الامريكية وماتتفك تنادي بها”. مشددا على ان لغة الشجب والادانة والمواقف الخجولة الشحيحة هنا وهناك لم ولن تكون كافية لردع هذا القرار المجحف والامر يستلزم موقفا عمليا وشجاعا يذكرنا بالموقف السعودي – العراقي عام 1981 الذي ارغم الدول الغربية يومذاك على الغاء نياتها بنقل عواصمها من تل ابيب للقدس”.

ودعا تحالف القوى العراقية، الجامعة العربية ومنظمة التعاون الاسلامي وكل الدول والقوى المحبة للسلام والعدل وشرفاء العالم اجمع، الى “وقفة جادة وفورية تلبي غضب الشارع العربي تجاه ماتتعرض له الأماكن المقدسة للمسلمين للامتهان والعدوان وذلك باتخاذ القرارات التي من شانها ثني الرئيس الامريكي عن هذا القرار اللامسؤول وفِي مقدمتها إغلاق السفارات الامريكية في جميع الدول العربية والاسلامية وقطع العلاقات الدبلوماسية وغيرها معها واستخدام كل الوسائل المتاحة في هذا الصدد ولاسيما الدول التي تدعي مناصرة الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة”.

Bookmark and Share


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الفرات الإخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الفرات الإخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
عدد التعليقات : 0
لا يوجد تعليقات


اضافة تعليق :
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :