عربي و دولي


أردوغان وعبد الله الثاني يؤكدان رفضهما للمساس بوضع القدس

عدد القراء : 939

8
أردوغان وعبد الله الثاني يؤكدان رفضهما للمساس بوضع القدس

06-12-2017 06:58 PM

الفرات -

 

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والملك الأردني عبد الله الثاني تمسكهما بضرورة الحفاظ على الوضع القائم لمدينة القدس.

وشدد أردوغان، أثناء مؤتمر صحفي مشترك عقده الزعيمان في أنقرة، اليوم الأربعاء، على أن القدس هي خط أحمر بالنسبة للمسلمين، مشيرا إلى ضرورة الحفاظ على الوضع القائم في المدينة دون أي تغيير، وأضاف أن المدينة تخضع للقرارات الدولية.

وحذر الرئيس التركي من اتخاذ خطوات من شأنها تغيير وضع القدس، قائلا إنها تصب في مصلحة الإرهابيين.

من جانبه، حذر العاهل الأردني من تداعيات قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المتوقع بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، مضيفا أن تسوية القضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين سيعزز الاستقرار في الشرق الأوسط.

وأكد الملك عبدالله أن قرار ترامب لم يسهم في حسم المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين بل سيؤدي إلى التأخر في إقامة دولة فلسطين المستقلة، مضيفا أنه أبلغ الرئيس الأمريكي بقلقه في هذا الشأن في اتصال هاتفي أمس.

وقال العاهل الأردني إن المسلمين والمسيحيين يتحملون المسؤولية عن حماية المسجد الأقصى وغيره من مقدسات المدينة.

وأضاف أردوغان أن أجندة مفاوضاته مع الملك عبد الله شملت، علاوة على قضية القدس، محاربة الإرهاب في سوريا والعراق، حيث أكد التزام أنقرة وعمان بمكافحة هذه الظاهرة، مشيرا إلى الأعباء التي تتحملها تركيا والأردن كدولتين مستضيفتين لملايين اللاجئين السوريين.

وأشار الملك عبد الله إن اللقاء تناول استعراض العلاقات الثنائية بين الأردن وتركيا في مجالات مختلفة والتحديات التي تواجههما، مع التركيز على نتائج مفاوضات أستانا.

Bookmark and Share


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الفرات الإخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الفرات الإخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
عدد التعليقات : 0
لا يوجد تعليقات


اضافة تعليق :
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :