سياسة


بعد تحرير راوة .. القوات العسكرية تستعد لمعركة الحدود مع سورية

عدد القراء : 2995

8
بعد تحرير راوة .. القوات العسكرية تستعد لمعركة الحدود مع سورية

18-11-2017 06:33 PM

الفرات -

 

تلاحق القوات العراقية التي تمكّنت، أمس الجمعة، من تحرير بلدة راوة غربي الأنبار، جيوب تنظيم 'داعش' الإرهابي القريبة من البلدة، والتي انسحب إليها التنظيم خلال الهجوم، بينما تجري الاستعدادات اللازمة للمعركة المقبلة على الحدود مع سورية.

وقال ضابط في قيادة عمليات الجزيرة والبادية في تصريح صحفي اليوم السبت، إنّ القوات العسكرية بدأت، منذ أمس، عمليات تطهير بلدة راوة من بقايا داعش، ومن مخلّفاته، مبيّناً أنّ 'القوات مازالت مستمرة في تنفيذ عمليات تفتيش للمباني والشوارع وتمشيط الأراضي، لأجل تأمين البلدة بالشكل الكامل. موضحا أنّ القوات لم تضبط أي عناصر للتنظيم داخل البلدة حتى الآن، لكنّها فجرت العديد من العبوات الناسفة، وعثرت على كميات كبيرة من السلاح والعتاد تركها التنظيم'، مشيراً إلى أنّ 'القوات بدأت، اليوم، عملية تعقّب وملاحقة لجيوب داعش وأوكاره القريبة من راوة، في المنطقة الصحراوية، والتي فرّ إليها بعد الهجوم'. مشيرا إلى أنّ العملية تنفذها القوات بالتنسيق مع الطيران العراقي الذي يحّدد الأهداف ويتابع أيضاً جيوب التنظيم.

وكشف أنّ المرحلة المقبلة هي معركة الحدود مع سورية'، مؤكداً أنّ القوات العسكرية تعمل على اتخاذ الاستعدادات اللازمة لها'. مضيفا ان التوجيهات من قبل قيادة العمليات المشتركة، نصّت على أنّ القوات العراقية هي التي ستتولى السيطرة على الحدود وقتال داعش فيها، لإحكام السيطرة عليها، موضحاً أنّ الاستعدادات مستمرة من قبل القوات، وأنّ التحرك نحو الحدود سيكون في غضون الأيام القليلة المقبلة.

ووجّهت الحكومة العراقية، بأن يكون هناك تنسيق بين الشرطة المحلية والقوات العشائرية في الأنبار، لمسك المناطق المحررة وتأمينها، بينما تتفرّغ القوات العسكرية لضبط الحدود.

 

Bookmark and Share


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الفرات الإخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الفرات الإخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
عدد التعليقات : 0
لا يوجد تعليقات


اضافة تعليق :
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :