مقالات


7 محاولات "فاشلة" لتأسيس الدولة الكردية!

عدد القراء : 1555

8
7 محاولات "فاشلة" لتأسيس الدولة الكردية!

01-11-2017 08:14 PM

 

اليوم.. 1/11/2017 تكون ولاية مسعود بارزاني قد انتهت، واصبح اقليم كردستان العراق بلا رئيس، لحين اجراء الانتخابات منتصف العام المقبل!!
وليس بغريب ان يكون هدف مسعود تأسيس كيان مستقل للاكراد، فقد شاءت الاقدار ان تكون ولادته (16/8/1946) مع تأسيس جمهورية كردستان في مهاباد ايران، وكان والده مصطفى بارزاني رئيس اركان الجيش في هذه الجمهورية التي بلغ عمرها 11 شهرا فقط، ليتم اعدام 'قاضي محمد' رئيس الجمهورية في ساحة عامة في مدينة مهاباد وليعود مصطفى بارزاني مع ابنه مسعود الى بغداد، حيث قامت الحكومة العراقية آنذاك بإبعاده الى جنوب العراق، لكن مصطفى بارزاني وابنه مسعود يغادران الى الاتحاد السوفيتي ولا يعودان الى العراق الا بعد قيام ثورة 14 تموز 1958!
لكن.. حلم إقامة دولة مستقلة للاكراد، هل كانت بذرته الأولى يوم الاستفتاء 25 أيلول 2017؟
الجواب على سؤالنا أعلاه.. نقول لا.. اذ ان التاريخ يشير الى ان هناك سبع دول 'فاشلة' أقامها الاكراد خلال القرنين العشرين والواحد والعشرين تعالوا نتعرف عليها..
* مملكة كردستان.. وهي مملكة كردية أسسها الشيخ محمود الحفيد زادة البرزنجي في شمال العراق ما بين تشرين الأول 1922 وحزيران 1924 وبعدما أعلن البرزنجي نفسه ملكاً على كردستان في تشرين الثاني 1922 أرسلت بريطانيا إلى السليمانية حملة عسكرية لنزع سلطاته بعد بضعة شهور.
* بعد إعلان مصطفى كمال أتاتورك ولادة الجمهوريّة التركيّة في تشرين الأول 1923، بدأت مرحلة جديدة في حياة أكراد تركيا، إذ اندلعت احتجاجات الشيخ سعيد بيران في العام 1925، وانتهت هذه الانتفاضة باعتقال الشيخ سعيد وإعدامه مع رفاقه في أيار 1925.
* نتيجة الظروف الصعبة التي كان يعيش بها اكراد أذربيجان، قررت بعض الرموز الكردية تأسيس منطقة حكم ذاتي في 7 تموز 1923، بإيعاز من رئيس الاتحاد السوفييتي السابق فلاديمير لينين، وانتخب كوسي حجييف وهو من سكان المنطقة كأول رئيس للبرلمان وكأول رئيس لكردستان السوفيتية، لكنها لم تستمر كثيراً بسبب معارضة بعض الرموز السوفيتية لأي تحرك كردي قد يؤدي إلى ضرر بكل من الجارة تركيا وإيران، وكانت نهايتها في 1929، بعد أن تم ترحيل الأكراد من هناك.
* أُعلنت جمهورية آرارات الكردية المستقلة في العام 1927 بالتزامن مع احتجاجات اندلعت في جنوب شرق تركيا، وتم تحديد قرية حول آرارات بأنها العاصمة المؤقتة لمملكة كردستان، إلا أنه تم القضاء على جمهورية آرارات في العام 1930 على يد الجيش التركي.
* جمهورية مهاباد في ايران 1946 تحدثنا عنها أعلاه، وفي العام 1970 قامت الحكومة العراقية والأحزاب الكردية بالتوافق على معاهدة سلام تمنح الاستقلال للأكراد، وحمل إقليم كردستان العراق اسم منطقة الحكم الذاتي الكردية منذ العام 1979، وفي العام 2005، تحولت منطقة الحكم الذاتي الكردية إلى الاسم الحالي: إقليم كردستان العراق، الذي أصبح له علمٌ ودستور ونشيد قومي وحكومة وبرلمان، خاصة به.
* جمهورية لاجين الكردية 1992.. هي دولة نصبت نفسها في 20 أيار 1992 في لاجين بأذربيجان، وتم وضع رئيس لها اسمه وكيل مصطفايف، إلا أن الدولة التي لم يكن لها أي تجسيد حقيقي على أرض الواقع لم تدم طويلاً حيث التجأ مصطفايف في نهاية المطاف إلى إيطاليا طالباً اللجوء السياسي.
نعود الى مسعود بارزاني.. الذي أراد 'الاستقلال' من خلال استفتائه الذي أطاح بالحلم الكردي في إقامة دولة كردية مستقلة.. البعض يقول ان بارزاني 'أنهى' حياته السياسية بإصراره على الاستفتاء، فكان قرار تنحيه عن منصب رئاسة إقليم كردستان الذي تسنمه منذ العام 2005، لكن في رسالته الأخيرة لبرلمان كردستان قال مسعود بارزاني 'سأبقى مقاتلاً في البيشمركة'..
فهل سيتحقق حلم الاكراد بتأسيس دولة مستقلة لهم بعد سبع محاولات فاشلة؟
الجواب عند الدول التي يوجد فيها الاكراد وهم كل من العراق، سوريا، ايران، تركيا والاتحاد السوفيتي!!


المقال يعبر عن رأي صاحبه ولا يعكس بالضرورة وجهة نظر الفرات الإخباري

Bookmark and Share


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الفرات الإخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الفرات الإخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
عدد التعليقات : 0
لا يوجد تعليقات


اضافة تعليق :
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :