مقالات


أسرار أجتماع (سنة السلطة) ليلة امس !! وأسباب الأنشقاق داخل الأجتماع!!

عدد القراء : 5065

8
أسرار أجتماع (سنة السلطة) ليلة امس !! وأسباب الأنشقاق داخل الأجتماع!!

28-09-2017 02:47 PM



مكان الاجتماع :-بيت الدكتور صالح المطلق

توقيت الأجتماع:- ليلة ٢٦على ٢٧أيلول ٢٠١٧
ابرز الحاضرين :--
الدكتور سليم الحبوري -رئيس البرلمان
الدكتور محمود المشهداني -رئيس البرلمان الأسبق
اكثرية النواب السنة
بعض السياسيين السنة البارزين
الهدف الأكبر للاجتماع :-
تقديم الدكتور (صالح المطلق) رئيسا لجمهورية العراق !!
أكدت لنا مصادر رفيعة ومن داخل الاجتماع نفسه ان هناك دعوات واتصالات قدمت لمعظم الساسة والنواب والقادة السنة لحضور اجتماع ليلي في منزل الدكتور (صالح المطلق ) في المنطقة الخضراء بتاريخ ٢٦على ٢٧أيلول ٢٠١٧
وطلبوا المقربين من المطلق من الحضور دعم السيد (صالح المطلق) رئيسا للعراق بدلا من الرئيس فؤاد معصوم ....
وهو سوف يتكفل بإسكات الأطراف الشيعية والسنية التي تعترض عليه بالمال والعلاقات وبضغط من أطراف عربية واجنبية
وتعهد صالح المطلق لهم بجلب من ترغبون حتى وان كانوا من الذين خارج السلطة ومن المقربين لكم ومن الذين في المعارضة ونضعهم في أماكن مهمة في رئاسة الجمهورية.
ولدينا دعم مطلق من (الدكتور العبادي) لانه حليفنا !!
وأكد المصدر ،،،،،
ولقد دارت مساومات واتفاقيات وتفاهمات وحصص بين الحاضرين ..ولم يتم التطرق الى الازمة الحالية بين المركز وكردستان لا من قريب ولا من بعيد ....
ولم تطرح اية رؤية او إرادة لإيجاد حلول لمشاكل العراق او الخروج من الأزمات الخانقة !!
مما جعل بعضا من السياسيين ينتقدون الجلسة ويرفضون حالة السبات السني. والوطني .والرفض لهذه الغيبوبة والضياع الوطني والذي يفترض ان ينهض به السنة في العراق --حسب قولهم ------
وقال البعض مخاطبا المطلق. والجبوري (أنتم لا تعرفون أصلا أين ذاهبون ...تبحثون عن المناصب ..//والمناطق الشاسعة والعربية اخذها الأكراد !!)
وقال طرف اخر لهم بالحرف (كفى تعويلا على ايران والاتراك .ويفترض تقفون معارضين لسياسة العبادي بالاعتماد على ايران وتركيا بحل الازمة الحالية والتي سوف تتعقد وسوف يكون الخاسر العراق ومناطقنا )
فنهضت مجموعة من السياسيين وغادرت الاجتماع وبغضب وهم يرددون بأصوات عالية عبارة ( انتم تريدون تفليش البلد.. انتم دمرتم العراق )


المقال يعبر عن رأي صاحبه ولا يعكس بالضرورة وجهة نظر الفرات الإخباري

Bookmark and Share


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الفرات الإخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الفرات الإخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
عدد التعليقات : 0
لا يوجد تعليقات


اضافة تعليق :
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :