سياسة


بالوثيقة..العبادي يصدر أمرا بعدم ادخال نازحي القائم والموصل لبغداد

عدد القراء : 4363

8
بالوثيقة..العبادي يصدر أمرا بعدم ادخال نازحي القائم والموصل لبغداد

15-09-2017 09:06 PM

الفرات -

 

أصدرت القوات الامنية أوامر لنقاط التفتيش المحيطة بالعاصمة بغداد، تقضي بمنع دخول النازحين من مدينة القائم بمحافظة الأنبار والموصل بمحافظة نينوى من دخول بغداد، فيما يؤكد مراقبون أن هذا القرار يتنافى مع أحكام الدستور العراقي الذي أتاح حرية التنقل لجميع المواطنين.

وحصل الفرات الاخباري على نسخة من  الكتاب الصادر من 'قيادة عمليات بغداد'، يؤكد حصول موافقة رئيس الوزراء حيدر العبادي بصفته القائد العام للقوات المسلحة على منع النازحين من القائم والموصل من دخول بغداد.


ووفقا لمسؤول عسكري فإن إجراءات الجيش في الأيام الماضية في منع دخول سكان الموصل والقائم ، جاءت بناء على أمر من العبادي، مبينا أن الآلاف من العوائل اضطرت إلى العودة، وخيم قسم منها على حدود العاصمة.

إلى ذلك، قال النقيب في مديرية شؤون السيطرات، علي المشايخي، إن التوجيهات تشدد على ضرورة منع النازحين القادمين من المناطق الساخنة من دخول العاصمة خشية تسلل الإرهابيين بين صفوفهم، مؤكدا أن أفراد السيطرات لديهم تبليغات تؤكد على عدم السماح للأسر النازحة التي تحمل هويات صادرة من القائم والموصل بدخول العاصمة . موضحا أن هذه الأوامر قد لا تكون دائمة، لكنها ملزمة في الوقت الحاضر، وعلى جميع مداخل العاصمة الالتزام بها، مشيرا إلى تخصيص حافلات لنقل الأشخاص الذين لا يسمح لهم بدخول بغداد إلى مخيمات صغيرة مؤقتة.

يأتي ذلك، في وقت تستعد فيه القوات العسكرية لشن عملية عسكرية واسعة لتحرير مدن القائم وعانة وراوة من سيطرة تنظيم 'داعش' الإرهابي، الذي حول سكان هذه المدن إلى دروع بشرية.

 

Bookmark and Share


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الفرات الإخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الفرات الإخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
عدد التعليقات : 0
لا يوجد تعليقات


اضافة تعليق :
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :