عربي و دولي


الأمم المتحدة تختار لبنانياً مبعوثاً أممياً لليبيا

عدد القراء : 1107

8
الأمم المتحدة تختار لبنانياً مبعوثاً أممياً لليبيا

18-06-2017 05:03 PM

الفرات -

 

اختار الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، رسمياً، أستاذ العلاقات الدولية وحل الأزمات في جامعة ساينسز-بو الفرنسية، غسان سلامة لتولي منصب المبعوث الجديد للأمم المتحدة في ليبيا.

وأنهى غوتيريش بهذا الاختيار عملية بحث مثيرة للخلاف على مدى أربعة شهور، بعد رفض الولايات المتحدة الأمريكية المرشح الأول.

وغسان سلامة هو سياسي لبناني، تولى وزارة الثقافة في ظل حكومة رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري من عام 2000 إلى 2003، وكلف بمهام خاصة إلى جانب حقيبته، مثل تنظيم 'قمة بيروت العربية'، و'القمة الفرنكوفونية' في لبنان، فكان في كلتيهما رئيساً للهيئة التنظيمية وناطقاً رسمياً.

وتم تعيين سلامة مستشاراً سياسياً لبعثة الأمم المتحدة في العراق عام 2003، ثم عين بعدها مستشاراً خاصاً للأمين العام للأمم المتحدة بين 2003 و2006، وهو عضو مجموعة الأزمات العالمية 'بروكسيل'، وأحد مؤسسي 'الصندوق العربي للثقافة والفنون'.

وقال دبلوماسيون إن من المرجح عدم ظهور اعتراضات على المرشح، وإن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة سيعطي الضوء الأخضر للموافقة على التعيين الثلاثاء.

ويتعين أن يوافق مجلس الأمن بالإجماع على تعيين أي مبعوث خاص، وعادة ما يناقش الأمين العام بصورة غير رسمية أسماء المرشحين مع المجلس المؤلف من 15 من الدول الأعضاء لضمان موافقته قبل ترشيحهم رسمياً.

وبدأ البحث عن خليفة لمارتن كوبلر، الدبلوماسي الألماني الذي كان ممثلاً للأمم المتحدة في ليبيا منذ تشرين الثاني 2015، في شهر شباط، عندما رشح غوتيريش رئيس الوزراء الفلسطيني السابق سلام فياض للمنصب.

ورفضت الولايات المتحدة فياض بسبب جنسيته، حيث قالت السفيرة الأمريكية، نيكي هيلي: إن الأمم المتحدة 'منحازة للسلطة الفلسطينية على حساب حلفائنا في إسرائيل'.

وقال دبلوماسي كبير في مجلس الأمن طلب عدم نشر اسمه عملياً إذا كان (للدول) اعتراض كبير فهي عادةً ما تعلن عن ذلك قبل أن يقدم الأمين العام مقترحه.

وأضاف لذا كان من غير المعتاد على الإطلاق أن ترفض الولايات المتحدة المرشح الفلسطيني في ساعة متأخرة من اليوم ذاته'.

ووصف غوتيريش الاعتراض الأمريكي بأنه خسارة لعملية السلام الليبية وللشعب الليبي.

وتعيش ليبيا أزمة سياسية تتمثل بوجود 3 حكومات متصارعة، اثنتان منها في العاصمة طرابلس، وهما 'الوفاق الوطني' (معترف بها دولياً)، و'الإنقاذ'، إضافة إلى 'المؤقتة' (شرق).

Bookmark and Share


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الفرات الإخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الفرات الإخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
عدد التعليقات : 0
لا يوجد تعليقات


اضافة تعليق :
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :