عربي و دولي


اختطاف مواطن أمريكي في العاصمة الأفغانية

عدد القراء : 1711

8
اختطاف مواطن أمريكي في العاصمة الأفغانية

18-06-2017 04:45 PM

الفرات -

 

أعلن مسؤول في الحكومة الأفغانية عن اختطاف مواطن أمريكي في العاصمة كابول الأحد.

ونقلت قناة 'تولو نيوز' الأفغانية، عن مسؤول حكومي رفيع (لم تذكر اسمه) قوله إن مواطناً أمريكياً اختطف، اليوم، في العاصمة كابول.

وأضاف المسؤول أن الأمريكي كان يعمل على مشروع تابع للبنك الدولي لصالح وزارة الزراعة والري والثروة الحيوانية.

وبحسب المسؤول، اختُطف المواطن الأمريكي من خارج منزله في منطقة 'كارتي تشار'، جنوبي كابول، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن عملية اختطاف الأمريكي.

وتأتي هذه الحادثة بعد اختطاف امرأة فنلندية تعمل لصالح منظمة غير حكومية، في أيارالماضي، في كابول، ولا تزال محتجزة كرهينة.

ويشار أيضاً إلى أنه في آب الماضي اختُطف أستاذان في الجامعة الأفغانية الأمريكية بكابول، ولا يزالان محتجزين كرهائن.

وشكّلت هجمات عناصر الجيش أو الشرطة الأفغان ضد القوات الدولية، وعمليات الاختطاف، مشكلة رئيسية خلال أعوام قتال حلف شمال الأطلسي الطويلة إلى جانب القوات الأفغانية، حيث أسفرت عمليات القتل هذه عن انعدام الثقة بين القوات المحلية والأجنبية، رغم انخفاض معدلاتها في السنوات الأخيرة.

ومنذ منتصف /نيسان الماضي، تصاعدت هجمات 'طالبان' في أفغانستان ضمن ما عُرف بـ 'هجمات الربيع'، واتخذت قوات حلف شمال الأطلسي إجراءات أمنية خاصة خلال الأعوام الأخيرة؛ في محاولة لمواجهة الخطر.

وتقول القوات الأمريكية في أفغانستان إن انتشارها يهدف إلى تعزيز المساعدات العسكرية للحكومة لمواجهة حركة طالبان وتنظيم الدولة، وتعرّضت خلال الأشهر الماضية للعديد من الهجمات التي تبنّت معظمها حركة طالبان.

Bookmark and Share


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الفرات الإخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الفرات الإخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
عدد التعليقات : 0
لا يوجد تعليقات


اضافة تعليق :
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :