مقالات


آل طلباني انتم خير امة اخرجت لنا من كردستان

عدد القراء : 37386

زين الزبيدي

8
آل طلباني انتم خير امة اخرجت لنا من كردستان

25-08-2016 10:11 PM


الجميع لا ينكر دور الكبير لإخواننا الكرد في حل الأزمات بعد سقوط النظام السابق عام 2003 , وخاصةً الزعيم الحكيم جلال طالباني أسئل الله له الشفاء العاجل, فقد كان له دور مميز في تهدئة الأوضاع السياسية وكبح الفتن بين كافة الأطراف العراقية, فكان مام جلال الأب الروحي لجميع الساسة ، وخلال فترة مرضة خسر العراق عمود من أعمدة السياسية في العراق ومرض معه الصوت الوطني العراقي, وما ميزة عن باقي الساسة تواضعه وحب الصحبة حيث لا تخلو جلساته من الحكمة والطرائف، وكان يمارس دورة كأب لجميع العراقيين وتجده في الصعاب حاضرا وفي الخير حاضرا فقدنا هذا الرجل في بغداد وأصبح مكانه شاغرا لا يستطيع احد أن يشغل هذا الدور الكبير .

وعند مراقبتي للأوضاع السياسية التي تعصف في البلاد وجدت السيدة الفاضلة ألا طلباني تُمارس نفس الدور بين جميع الأطراف والمكونات السياسية، حينها أيقنت ان آل طلباني يحيون ولا يموتون وإنهم يمتلكون حب الخير لهذا الوطن وأعمالهم تصب في مصلحة البلاد.


تابعت أعمالها فوجدتها وطنية بامتياز وتحاول خلال محاوراتها الحفاظ على العلاقات والتقارب بين جميع الأطياف وجميع أطروحاتها هي لحماية هذا البلد من الدمار.


ولا ننسى دورها البارز خلال الأزمة التي عصفت بالبرلمان في الأشهر الماضية ومحاولاتها لتهدئة الأوضاع والحفاظ على الدستور وإعادة هيبة البرلمان وتوحيد الصوت العراقي الحر.


لذالك نتمنى من الجميع السياسيين ان يكون حبهم ودفاعهم عن وطنهم من اهم أولوياتهم


المقال يعبر عن رأي صاحبه ولا يعكس بالضرورة وجهة نظر الفرات الإخباري

Bookmark and Share


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الفرات الإخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الفرات الإخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
عدد التعليقات : 0
لا يوجد تعليقات


اضافة تعليق :
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :