21-02-2019 09:44 مساءً

عراق الوطن


محلة العكيلات

عدد القراء : 19383

جعفر لبجة

8
محلة العكيلات

17-10-2014 04:00 PM

الفرات -



وهي احدى محلات الكاظمية المقدسة حيث تبعد عن مبنى الامام موسى بن جعفر (ع) 500م تقع في الجنوب الغربي من جهة اليمين عند الخروج من باب قبلة الامام بعدما كانت ارض زراعية يبدأ سقيها من منطقتين:
الاولى كانت تسمى منطقة الربع التي تسمى حالياً بساحة عبد المحسن الكاظمي وتاتي من هناك ساقية وتدخل في منطقه بستان علاوي دخول بستان بيت النواب والثانية تاتي من منطقة الهبنة حالياً عند دخول الى بستان جعفر عطيفة ثم منطقة النزيزة والبطة سابقاً بعدها بستان النواب ومعمل الوصي. وبعد قيام الوالي العثماني مدحت باشا بتبليط وترصيف وتنظيم شوارع مدينة الكاظمية عام 1799م-1780م في حيثما دب السكن فيها من قبل بيوت مرموقة من بيت العكيلي ويلقبونهم آنذاك بـ العكيلات الذي سار اسم المنطقة بها الى يومنا هذا ثم وزعت ارضها بشكل قطع سكنية نظامية وشوارع منظمة وعريضة وكان هذا بحدود عام 1920-1925: حيث كان فصلها للشوارع والبيوت يختلف اختلافاً جذريا من ازقة وعقود ودرابين الكاظمية القديمة الملتوية المار ذكرها لانه كانت ارضها اميرية مشاع السكن والتخطيط المحلي: اما منطقة العكيلات فقسمت من قبل ال العكيلي وبلدية الكاظمية انذاك على شكل قطع مربعة ومنها مستطيلة الشكل منها 150م ومنها 200م ومنها 250م وشوارع جديدة وحضارية وتتوسط المنطقة ساحة كبيرة 6 شوارع اي فروع كبيرة واحد منها يتصل بحد ساحة الملكة عالية والدة الملك فيصل الثاني وكانت هذه الحديقة هي المنتزه الاول لمدينة الكاظمية والفرع الثاني يتصل بشارع النواب حالياً قبلها كان يسمى بستان علاوي:
فرع اخر يتصل بطريق الشوصة والتي تسمى حالياً ساحة الزهراء وفرع آخر يتصل ببانزين خانة التي بنيت على الشارع الذي يبدأ من ساحة جواد كاظم التميمي (العروبة) وينتهي بساحة الزهراء الشوصة وفرع آخر يتصل بشارع الصنائع وفرع اخر يتصل ببستان النواب القديم كما وأسس بجانبها الغربي والمجاور لحديقة الملكة عالية دار للأيتام وسمي بمعهد موسى الكاظم: وقد بنى الحاج بارود حمامين للرجال وآخر للنساء بساحة الوكفه التي تسمى حالياً بساحة العروبة: حيث أسس الحاج كبريت اخو الحاج باورد حسينية وجامع مجاور الى البنزين خانة في نفس الساحة التي يطل عليها الشارع العام المؤدي الى الشوصة ويسمى شارع العسكريين ثم أسس بها موكب حسيني باسم موكب الأئمة المتعهد الحاج فرحان والموكب الثاني أسسه الحاج قاسم القهوجي باسم موكب العكيلات: كما ونذكر بعضا من العوائل التي سبقت السكن في محلة العكيلات أسرة الأستاذ ستار الباير الشخصية الوطنية الذي عمل في معترك السياسة منذ خمسينات القرن الماضي واسرة الحاج جاسم السعدي وابنه الشيخ محيي السعدي وحفيده الشخصية الاجتماعية المعروفة الشيخ عدنان السعدي وأسرة الفنان التشكيلي والنحات القدير عبد المطلب مهدي عبود وسكنها ردحاً من الزمن الشيخ الراحل محمد الخالصي (رحمه الله) من بعد مجيئه من ايران وأسرة آل جريدان الكريمة وأسرة آل الدباس الكريمة وأسرة المؤرخ الراحل محمد امين الاسدي (صاحب كتاب تاريخ مدينة الكاظمية) واسرة السيد مرتضى الحكيم وأسرة المحامي القدير منذر ابراهيم خضيرة وأسرة محمد علي غدير لمباري وابنه الحاج فاضل والكثير من تلك الاسر العريقة.
وذكرت هذه المحلة في عدة مصادر منها ما كتبه الفنان المؤرخ الراحل فخر الزبيدي في (كتابه بغداد عام 1900-1935) وجعفر الخليلي في موسوعة (العتبات المقدسة قسم الكاظمين) واخيرا ذكرها المؤرخ الراحل محمد أمين الاسدي في كتابه تاريخ الكاظمية (الجزء الاول)..

Bookmark and Share


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الفرات الإخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الفرات الإخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
عدد التعليقات : 0
لا يوجد تعليقات


اضافة تعليق :
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :